مجموعة " الثمانية الكبار" تدين إجراء الانتخابات الرئاسية في زمبابوي بمرشح واحد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16476/

بدأت صباح الجمعة 27 يونيو/حزيران الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في زمبابوي رغم دعوات قادة العالم لتأجيلها، وأصدر وزراء خارجية " الثمانية الكبار" بياناً يدين إجراء الجولة الثانية بمرشح واحد، بينما تطالب واشنطن بفرض عقوبات على زمبابوي.

يتوجه الناخبون في زمبابوي يوم 27 يونيو / حزيران إلى مراكز الاقتراع في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية. وتجري الانتخابات الرئاسية التي انطلقت في في الصباح الباكر رغم انسحاب منافس الرئيس روبرت موغابي الوحيد زعيم المعارضة مورغان تسفانجيري ورغم دعوات عدد من قادة وشخصيات العالم وضمنها السكرتير العام للامم المتحدة لتأجيل الجولة الثانية من الانتخابات حيث  ان حكومة زمبابوي لم تستطع تأمين لشروط اللازمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلد.
وفتحت مكاتب التصويت، التي يبلغ عددها نحو 9 آلاف، أبوابها أمام نحو 6 ملايين ناخب لهم حق الاقتراع وستستمر في استقبال الناخبين لمدة 12 ساعة.
ورغم انسحاب زعيم المعارضة، إلا أن بطاقات التصويت حملت اسمي الرئيس روبرت موغابي الذي يحكم زمبابوي منذ 28 سنة وزعيم المعارضة مورغان تسفانجيري لعدم اعتراف لجنة الانتخابات بانسحاب الأخير لأنه حصل في وقت متأخر.

ردود فعل مجموعة" الثمانية الكبار" على الانتخابات الرئاسية في زمبابوي

أدان بيان مشترك لوزراء خارجية الدول الصناعية الثماني الكبرى المجتمعين في مدينة كيوتو اليابانية يوم الخميس 27 يونيو/حزيران إجراء الجولة الثانية من الاتنتخابات الرئاسية في زمبابوي.
وشجب البيان ما وصفه باستخدام  السلطات الحكومية في زمبابوي للقمع والترهيب ضد معارضيها. وأعرب البيان عن بالغ  قلق وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني الكبرى من الأوضاع في  هذه الدولة الأفريقية التي يخوض فيها  الرئيس  روبرت موغابي الانتخابات الرئاسية كمرشح وحيد، ، في ظروف اتسمت بممارسة السلطات للعنف المُنظم،مما جعل من المستحيل اجراء انتخابات حرة ونزيهة، بحسب البيان.
وتناول البيان الختامي للمؤتمر  ملفات أخرى منها البرامج النووية لايران وكوريا الشمالية والوضع في أفغانستان. وقد صرّحت وزير الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس بأن واشنطن ستطرح على مجلس الامن الدولي فرض عقوبات ضد زمبابوي .

الموقف الروسي

إن نص بيان وزراء خارجية دول " الثمانية الكبار" الخاص بالانتخابات الرئاسية في زمبابوي والذي يوجه الانتقاد إلى سلطات زمبابوي لا يرضي 100% الجانب الروسي . جاء ذلك في تصريح أدلى به النائب الاول لوزير خارجية روسيا الاتحادية أندريه دينيسوف عقب اختتام لقاء وزراء خارجية " الثمانية الكبار" المنعقد في مدينة كيوتو اليابانية. وأضاف دينيسوف قائلاً:" إننا نشاطر المجتمع الدولي على أكمل وجه القلق بشأن الاحداث التي تجري هناك. وإن الجانب الروسي على اتصال دائم مع الشركاء الأفريقيين وينتظر رد الفعل منهم ومن شعب زمبابوي على نتائج الانتخابات الرئاسية في هذا البلد".
وفي معرض رده على سؤال عما إذا كانت روسيا تؤيد العقوبات المحتملة تجاه زمبابوي حذّر دينيسوف من القيام باستنتاجات متعجلة . مضيفاً أن تدابير التأثير القوي سلاح غير بسيط لا يمكن استخدامه إلا عندما لا يبقى أي شيء آخر.

فيسبوك