بوش والطالباني يأملان في التوصل الى توقيع الإتفاقية الأمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16424/

أعرب الرئيسان الأمريكي جورج بوش ونظيره العراقي جلال الطالباني عن تفاؤل حذر بخصوص التوصل الى إتفاق حول بقاء القوات الأمريكية في العراق بعد إنتهاء مهلة تفويض هيئة الأمم المتحدة. كما بحث الجانبان قانون الإنتخابات وغيره من القوانين التي تناقش حاليا في العراق.

أعرب الرئيسان الأمريكي جورج بوش ونظيره العراقي جلال الطالباني عن تفاؤل حذر بخصوص التوصل الى إتفاق حول بقاء القوات الأمريكية في العراق بعد إنتهاء مهلة تفويض هيئة الأمم المتحدة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي جرى عقب أنتهاء مباحثاتهما يوم 25 يونيو/حزيران في واشنطن.
وقد أعلن الرئيس بوش أن الولايات المتحدة تعكف على إعداد صيغة جديدة للإتفاقية الأمنية مع العراق تناسب حكومة بغداد.
ومن جهته أعرب الطالباني أنه تم خلال لقائه مع بوش إحراز تقدم ملحوظ في المباحثات الخاصة بالإتفاقية الأمنية، وعن أمله في أن تنتهي المباحثات قريبا.
تجدر الإشارة الى أن الولايات المتحدة والعراق يسعيان للتوصل الى توقيع إتفاقية أمنية في شهر يوليو/تموز. ولكن المباحثات توقفت بعد أن أعلن الكثير من أعضاء مجلس النواب العراقي بأن الإتفاقية الجديدة بين العراق وأمريكا تهدد سيادة البلد، إلا أن السلطات العراقية أعلنت مؤخرا عن ظهور بوادر أمل بخصوص توقيع الإتفاقية المذكورة، وذلك بعد أن قدم الأمريكيون مقترحات جديدة تقترب بشكل أو بآخر من الموقف العراقي. 
وأضاف الطالباني قائلا:"اننا نبذل قصارى جهدنا لبلوغ إتفاق إستراتيجي مع الولايات المتحدة، وقد قمنا بخطوات جيدة وهامة لإعداد الإتفاقية الأمنية".
هذا وقد بحث الجانبان قانون الإنتخابات وغيره من القوانين التي تناقش حاليا في العراق، وعبر الرئيس العراقي عن أمله في أن يتم إقرار قانون الإنتخاب خلال العام الحالي.
وفيما يتعلق بالوضع الأمني أشار الرئيس العراقي قائلا:"بوسعي القول أن الكثير من مناطق العراق تعيش حالة إستقرار وتحسنا إقتصاديا ملحوظا، ولكن لاتزال مناطق آخرى تشهد وضعا أمنيا غير مستقر".
واستطرد قائلا:"إن العراق تحرك نحو تطبيع العلاقات مع إيران وسوريا، وقام بتعزيز العلاقات مع كل من تركيا ومصر والأردن والكويت".

الأزمة اليمنية