مجلس الامن يتهم حكومة موغابي بممارسة العنف ضد المعارضة

أخبار العالم

زعيم المعارضة مورغين تسفانغيرانزعيم المعارضة مورغين تسفانغيران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16364/

أدان مجلس الأمن الدولي بالاجماع ما سماه حملة العنف والترهيب التي تتعرض لها المعارضة في زيمبابوي. وجاء في بيان أصدره المجلس أمس أنه من المستحيل اجراء انتخابات حرة ونزيهة في موعدها المحدد الجمعة المقبلة.

أدان مجلس الأمن الدولي  بالاجماع ما سماه حملة العنف والترهيب التي تتعرض لها  المعارضة في زيمبابوي. وجاء في بيان أصدره المجلس أمس أنه من المستحيل اجراء انتخابات حرة ونزيهة في موعدها المحدد الجمعة المقبلة.
واتهم قرار مجلس الأمن الذي تلاه مندوب الولايات المتحدة ورئيس الدورة الحالية للمجلس زلماي خليلزاد الحكومة في زمبابوي بممارسة العنف ضد المعارضة والتسبب في قتل العشرات من أنصارها.
وقال زلماي خليلزاد السفير الاميركي في مجلس الأمن والرئيس الحالي للمجلس "ان مجلس الامن يدين حملة العنف ضد المعارضة السياسية قبل اجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في السابع والعشرين من يونيو/ حزيران والتي اسفرت عن مقتل عشرات من نشطاء المعارضة في  زمبابوي و غير ذلك من ضرب وتشريد الآلاف من الناس ، بمن فيهم العديد من النساء والاطفال. يدين مجلس الامن كذلك الاجراءات التي اتخذتها حكومة زيمبابوي والتي حرمت  بموجبها معارضيها السياسيين من حقهم  بالقيام بحملتهم الانتخابية بحرية  ونطلب من حكومة زيمبابوي وقف العنف. "
واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون  من جهته أن الظروف الحالية  في زمبابوي غير مناسبة لاجراء انتخابات حرة ونزيهة. وطالب بناءا على ذلك بتأجيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة الجمعة المقبلة.
 من جهة اخرى اعلن زعيم المعارضة مورغين تسفانغيران سحب ترشيحه من الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية . وقال ممثل الحركة " من اجل التغيران الديمفراطية  "  نيلسون تشاميزا ان طلب الانسحاب هذا قدم الى لجنة الانتخابات المركزية المقرر اجراء دورتها الثانية يوم 27 يونيو/ حزيران،  واوضح ان سبب عدم مشاركة حركته في الانتخابات الرئاسية يعود الى عدم توفر الشروط اللازمة لاجراء انتخابات عادلة ونزيهة .

وورد في رسالة زعيم المعارضة التي طلب فيها  سحب ترشيح نفسه  انه لايريد المجازفة بحياة انصاره المستعدين لاعطاء اصواتهم له .

اما حكومة الرئيس موغابي الموجود في السلطة منذ اكثر من 30 عاما فقد اكدت ان الوقت قد فات ولم يعد بالامكان تغيير موعد الجولة الثانية للانتخابات.

  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك