التهدئة وتبادل الأسرى على جدول أعمال لقاء مبارك أولمرت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16358/

تقع على عاتق مصر مهمة كبيرة في تحقيق عملية السلام بين إسرائيل وحركة حماس. جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في أثناء لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ. في الوقت الذي وعدت فيه مصر بالابقاء على معبر رفح مغلقا لحين حسم قضية شاليط،وسقوط عدد من الصواريخ على سديروت.

تقع على عاتق مصر مهمة كبيرة في تحقيق عملية السلام بين إسرائيل وحركة حماس. جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في أثناء لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ.
من جانبه قال مبارك أنه بحث وأولمرت التهدئة في غزة، كما تناول البحث بين الطرفين تطورات عملية السلام بالإضافة إلى الجهود المبذولة لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس التي تجري بوساطة مصرية.
وأضاف مبارك قائلا:"سنناقش وبشكل مفتوح عددًا من المسائل المهمة، ونسعى من جانبنا الى تحقيق السلام الشامل والكامل في المنطقة".
وأكد أولمرت بدوره أن الحكومة الإسرائيلية تسعى وبجد الى إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والذي وقع في أسر مقاتلين فلسطينيين منذ عامين.

من جهة اخرى افاد مصدر اسرائيلي مقرب من المفاوضات ان مصر وعدت بالابقاء على معبر رفح مغلقا لحين حسم قضية الجندي الاسير جلعاد شاليط.   
وكما هو معلوم فإن مصر تدخل كوسيط في عملية المفاوضات بين حركة حماس والحكومة الإسرائيلية.

موقف حركة حماس

وفي سياق متصل، عبرت حركة حماس على لسان المتحدث بإسمها سامي أبو زهري عن إستعدادها للدخول في مفاوضات مكثفة مع إسرائيل من أجل الوصول إلى إتفاق بشأن تبادل الأسرى.
ميدانيا

أطلق مسلحون فلسطينيون صباح يوم 24 من يونيو/حزيران 5 قذائف هاون بإتجاه سديروت جنوب اسرائيل، الأمر الذي يعد خرقاً للتهدئة المفروضة بين إسرائيل وحركة حماس منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وحسب معطيات الخبر الذي صرحت به مصادر من الجيش الإسرائيلي فإن أحدى القذائف سقطت في محيط منطقة صناعية دون أن يحدث أضرار تذكر.

من جانبها أعلنت فصائل "الجهاد الإسلامي" مسؤوليتها عن العملية، وأنها جاءت رداً على قيام القوات الإسرائيلية بإغتيال ناشطيين فلسطينيين، في حين أعلن المتحدث بأسم حماس إلتزام الحركة بالتهدئة.  

 

الأزمة اليمنية