سوريا تؤكد أن الموقع الذي تم إستهدافه مبنى عسكري قديم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16333/

يعتزم فريق مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية برئاسة أولي هاينونن نائب المدير العام، والذي يزور دمشق حاليا، التحقق في مزاعم أمريكية حول قيام سوريا ببناء مُفاعل نووي بمساعدة كوريا الشمالية.

يعتزم فريق مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية برئاسة أولي هاينونن نائب المدير العام، والذي يزور دمشق حاليا، التحقق في مزاعم أمريكية حول قيام سوريا ببناء مُفاعل نووي بمساعدة كوريا الشمالية.
وسيزور فريق المفتشين الموقع الذي قصفه الطيران الإسرائيلي في سبتمبر/ أيلول الماضي شمال شرق محافظة دير الزور.
وكانت واشنطن سلمت في أبريل/ نيسان الماضي معلومات إستخباراتية للوكالة الدولية للطاقة الذرية للتحقق من صحتها، حيث يزعم الأمريكيون والإسرائيليون أن المنشأة عبارة عن مفاعل نووي سري لإنتاج البلوتونيوم المستخدم في صناعة الأسلحة النووية.
وبناءً على ذلك يقوم فريق الوكالة الذرية بتفتيش الموقع وأخذ عينات منه لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على أي مواد تستخدم في المفاعلات النووية.
في حين نفت سوريا من جهتها الإدعاءاتِ الأمريكية، وأكدت أن الموقع المذكور كان مبنىً عسكريا قيد الإنشاء وليس مُنشأة نووية.
وستنتهي مهمة فريق الوكالة مساء 23 من يونيو/حزيران بنشر نتائج التحقيق حول هذا الموقع في تقرير يعده المفتشون الدوليون، ليبحث في الاجتماع المقبل للوكالة الذرية في سبتمبر/أيلول المقبل في فيينا.
 ويرى مراقبون أن قيام الوكالة الدولية بالتفتيش في سوريا حول مزاعم نووية تأتي في إطار مسلسل أمريكي طويل كان قد تعرض له العراق سابقا وتخضع له إيران منذ سنوات والهدف، هو الضغط على سوريا لتمرير ملفات عدة في المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية