مقتل 10 اشخاص في مواجهات بين أنصار المعارضة والموالاة في طرابلس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16312/

تمكنت القوى المشتركة المؤلفة من فوج المغاوير في الجيش اللبناني وفرقة تابعة لقوى الأمن من الدخول الى مناطق الاشتباكات في شمال لبنان بشكل كامل. وقد أدت الإشتباكات بين أنصار الموالاة والمعارضة شمال لبنان الى مقتل 10 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 50 آخرين.

تمكنت القوى المشتركة المؤلفة من فوج المغاوير في الجيش اللبناني وفرقة تابعة لقوى الأمن من الدخول الى مناطق الاشتباكات في شمال لبنان بشكل كامل.

وقد أدت الإشتباكات بين أنصار الموالاة والمعارضة شمال لبنان الى مقتل 10 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من  50 آخرين.
وتركزت المواجهات في منطقتي "باب التبانة" و"جبل محسن" بمدينة طرابلس، حيث إستخدم المسلحون المدافع الرشاشة والقذائف الصاروخية.
وأدت المواجهات الى وقوع أضرار بعدد من المنازل والمتاجر والسيارات.
وأفادت مراسلة " روسيا اليوم"  أن شوارع طرابلس شهدت إنتشارا كثيفا للعناصر المسلحة، خاصة في باب التبانة وجبل محسن، وقد أعاد الجيش اللبناني انتشاره اليوم 23 يونيو/ حزيران في قطاعات مختلفة من المدينة لمنع توسع الاشتباكات   بعدة أن كان قد سحب قواته  مساء الاحد 22 يونيو/ حزيران جراء تعرضه لاطلاق نار ادى الى اصابة احد أفراده بجروح.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي فشل فيه أقطاب اتفاق ِالدوحة في الاتفاق حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والتي كُلّف بتشكيلها رئيس الوزراء فؤاد السنيورة قبل 3 أسابيع.
وفي إتصال أجرته "روسيا اليوم" مع سمير منصور الكاتب والمحلل السياسي، الذي أكد على أنه ليس هناك ما يبعث على الإعتقاد بأن الإشتباكات لا يمكن أن تتكرر.
وأشار منصور الى أن ما حصل هي عملية تفجير أمني في منطقة معينة وأن الضحايا هم من المواطنين العاديين، وغالبا لا علاقة لهم فيما يجري على الإطلاق.
وأضاف قائلا:"هناك جهة تفجر الوضع الأمني وتتنقل من منطقة الى آخرى مستعملة الحساسيات السياسية وغيرها، فتارة تعزف على الوتر الطائفي والمذهبي، وآخرى على الوتر الديني".   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية