وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية يزور دمشق

أخبار العالم العربي

العاصمة السورية دمشقالعاصمة السورية دمشق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16300/

تبدأ زيارة وفد من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى دمشق يوم الأحد 22 يونيو/حزيران، وذلك لاجراء مباحثات مع المسؤولين السوريين حول المعلومات والصور التي كشفت عنها الاستخبارات الامريكية، والتي تشير الى قيام سوريا ببناء مفاعل نووي بدعم من كوريا الشمالية .

  تبدأ زيارة وفد من خبراء  الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى دمشق يوم الأحد 22 يونيو/حزيران، وذلك لاجراء مباحثات مع المسؤولين السوريين حول المعلومات والصور التي كشفت عنها الاستخبارات الامريكية، بان الموقع النووي المزعوم الذي قصفته الطائرات الاسرائيلية العام الماضي تقوم سوريا ببنائه بدعم من كوريا الشمالية .

وتستغرق زيارة الوفد، الذي يضم 4 من مفتشي الوكالة الدولية برئاسة نائب مدير الوكالة أولي هيانونن 3 أيام ، وذلك لغرض التحقق من من صحة هذه المزاعم .

ويجري الوفد مباحثات مع المسؤولين السوريين حول المزاعم الامريكية والاسرائيلية والتي نفتها دمشق اكثر من مرة، واكدت ان الموقع الذي تم قصفه كان موقعا عسكريا قيد الانشاء.

وقد رفض المسؤولن السوريون وفي مقدمتهم الرئيس بشار الاسد ان تكون زيارة الوفد الدولي محصورة فيه دون غيره، وذلك حسب الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الوكالة الدولية .

من جهته يسعى الوفد اثناء زيارته للموقع لمطابقة الصور التي زودتهم بها واشنطن، بما تبقى من آثار للبناء الذي قصفته الطائرات الاسرائيلية. كما سيقوم الوفد باستجواب العاملين في الموقع، وما الذي كان يحويه من معدات قبل القصف.  وهل كان يحوي حقا معدات نووية شبيهة بتلك التي في كوريا الشمالية؟ وذلك وفقا لما قالته مصادر في الوكالة الدولية.

وكان المدير العام للوكالة الدولية محمد البرادعي، وقبل توجه الوفد الدولي الى سورية، قد دعا دمشق الى التعاون مع المفتشين اثناء زيارتهم للموقع، على الرغم من تشكيكه بامكانية بناء سوريا منشأت نووية.

كما وجه البرادعي الوقت نفسه انتقادات لامريكا لعدم ابلاغها الوكالة الدولية بالمعلومات التي تمتلكها حول المفاعل النووي السوري المزعوم.

من جهتها اتهمت واشنطن دمشق باخفاء معلومات عن الوكالة الدولية، داعية اياها الى التعاون مع الوفد الدولي اثناء زيارته.

ويبدو ان زيارة وفد الوكالة الدولية لدمشق في هذه الايام، هي بداية لفتح تحقيق دولي كبير مع سورية شبيه بالتحقيق الذي خضع له العراق وتخضع له ايران منذ سنوات، وبالتالي استخدام التفتيش من قبل واشنطن كورقة ضغط على سوريا لتمرير ملفات عدة في المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية