لغة الحوار تتسلل بين القوى التشادية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16277/

أعلن المتمردون في تشاد استعدادهم التفاوض مع حكومةِ الرئيس إدريس ديبي للتوصل الى حل شامل ودائم، وسبق هذا الموقف المفاجىء للمتمردين فشلهم في هجومهم الأخير على العاصمة قبل أيام.

أعلن المتمردون في تشاد استعدادَهم التفاوضَ مع حكومةِ الرئيس إدريس ديبي للتوصل الى حل شامل ٍٍودائم، وسبق هذا الموقف المفاجىء للمتمردين فشلهم في هجومهم الأخير على العاصمة قبل أيام.
وعادت التطورات في تشاد من جديد لتطفو على سطح المشهد السياسي للقارة السمراء لكن هذه المرة بلغة الحوار لا بلغة السلاح.
وفيما لم تبرد بعد حرارة فوهات بنادق المتمردين بعد أيام من المعارك العنيفة ضد القوات الحكومية شرق البلاد، حتى أطل المتحدث باسم التحالف الوطني المعارض ليعلن خبرا فاجأ الجميع.
وكانت المفاجأة هنا في ابداء المعارضة استعدادها الجلوس مع حكومة تشاد على طاولة واحدة والتحاور معها حول كل القضايا محط الخلاف وصولا الى حل شامل وعادل ودائم.
ومع كل هذه الاجواء الايجابية للحوار، إلا أن المتمردين طالبوا الرئيس إدريس ديبي بالكف عن الدخول في لعبة نشر أعداد قتلى المعارك مؤكدا أن معركة أُم زوير الأخيرة كانت مقبرة للقوات الحكومية.
وتأتي هذه الاتهامات بعد أن قدمت أنجامينا هذه المعركة على أنها إنتصار كبير للجيش التشادي وأعلنت مقتل 162 متمردا مقابل 6 قتلى للجيش فقط.
مرت أيام وأشهر خطيرة على تشاد، هجوم فاشل على انجامينا واستعدادات لهجوم اخر توقف لسبب أو آخر، ومعارك ومواجهات هنا وهناك هددت بانزلاق البلد الى آتون حرب لن تحمد عقباها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك