نجاح ما بعد الهدوء مقرون بمحادثات بالقاهرة

أخبار العالم العربي

إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالةإسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16268/

جدد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة مطالبته برفع الحصار عن قطاع غزة وفتحِ المعابر، وأكد أن التهدئة ليس لها أيُ إرتباط مباشر بقضية أسر الجندي جلعاد شاليط.. في حين إنتقد والد الجندي الاسرائيلي حكومة بلاده بشدة لانها وافقت على التهدئة من دون أن تقترن بالأفراج عن ابنه.

جدد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة مطالبته برفع الحصار عن قطاع غزة وفتحِ المعابر، وأكد أن التهدئة ليس لها أيُ إرتباط مباشر بقضية أسر الجندي جلعاد شاليط..
من جهته إنتقد والد الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط حكومة بلاده بشدة لانها وافقت على التهدئة من دون أن تقترن بالافراج عن ابنه.
وأظهر أستطلاع للرأي أن معضم الاسرائيليين يؤيدون التهدئة رغم  هشاشتها، على الرغم من التكهن بان عمر التهدئة سيكون قصيرا، إلا أن الاسبوع القادم سيكون حافلا بالبحث بمتعقلاتها لان الهدوء ليس جم ما يطمح اليه الفلسطينيون والاسرائيليون.
وشدد هنية قائلا:"بموجب التهدئة يجب أن يرفع الحصار وتفتح المعابر ويتوقف العدوان على شعبنا الفلسطيني".
بالنسبة للاسرائيليين فان أعينهم ترنو الى جنديهم المأسور شاليط والى انفاق تمرير السلاح الى قطاع غزة
واما ذوي شاليط فانهم بدوا محبطين إثر إتفاق التهدئة لانهم يرون أن حكومتهم فقدت وسائل ضغطها على حماس الذي كان الحصار على راسها.
وقال نعوم شاليط والد الجندي الأسير:" تحدثت مع وزير الدفاع حول قضية وقف إطلاق النار والعلاقة بين وقفه والافراج عن جلعاد وصفقة الاسرى  بصراحة أنا لست متفائلا".
وستبدأ مصر بالتفاوض مع حماس حول الاسرى بالتوازي مع رفع إسرائيل لعدد شاحنات المواد الغذائية بعدها ستدار مفاوضات غير مباشرة  بين حماس وإسرائيل عبر المصريين ستكلل في حال نجاحها بإبدال الجندي الإسرائيلي 450 أسيرا فلسطينيا يطلقون على دفعتين بينهم أشخاص ترغبهم حماس وتستبعدهم إسرائيل سيشكلون نقطة الخلاف في المفاوضات الرئيسية.

الأزمة اليمنية