تركيا تتخطى كرواتيا بركلات الترجيح وتصل لنصف النهائي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16265/

صعد المنتخب التركي لكرة القدم إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الأمم الأوروبية 2008 بعد فوزه على نظيره الكرواتي بركلات الترجيح 3-1 إثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي والوقت الإضافي بالتعادل 1-1.

صعد المنتخب التركي لكرة القدم إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الأمم الأوروبية 2008 بعد فوزه على نظيره الكرواتي بركلات الترجيح 3-1 إثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي والوقت الإضافي بالتعادل 1-1.
وسيطر الحذر على أداء المنتخبين حيث   لجأ كليهما إلى تحصين المواقع الدفاعية وعدم ترك المساحة للمنتخب الآخر الأمر الذي أدى الى ندرة الفرص.
ورغم هذا الحذر المبالغ فيه كان الكروات الأكثر خطورة وكادوا أن يفتتحوا التسجيل في الدقيقة 19 بعد أن توغل لوكا مورديتش من الجهة اليمنى وأرسل كرة عرضية عكسها إيفيكا أوليتش لكن كرته ارتدت من العارضة لتصل إلى زميله نيكو كرانتشار الذي وضعها برأسه فوق المرمى الخالي.
ومن جانبه هدد الأتراك المرمى الكرواتي بتسديدتين من خارج منطقة الجزاء  الأولى كانت من حميد آلتنتوب في الدقيقة الخامسة، والثانية والأخطر كانت في الدقيقة 37 عن طريق محمد توبال.
وفي الشوط الثاني كانت كرواتيا صاحبة الأفضلية لكن لاعبوها أهدروا العديد من الفرص السانحة فيما غابت الخطورة عن هجمات الأتراك، ليلجأ المنتخبان إلى الأشواط الإضافية التي انقلبت فيها الأمور تماماً إذ أمسك الأتراك بزمام المبادرة وهددوا مرمى كرواتيا بأكثر من كرة خطرة.
ومع ذلك كان الكروات السباقين للتسجيل في الدقيقة 14 من زمن الشوط الإضافي الثاني عن طريق إيفان كلاسنيتش، بعد أن أرسل صانع ألعاب المنتخب الكرواتي لوكا مودريتش كرة عرضية من الجهة اليمنى على رأس كلاسنيتش الذي وضعها في المرمى مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس روشتو.
لكن فرحة الكروات بهذا الهدف لم تدم أكثر من دقيقة حيث أحرز سميح سينتورك هدف التعادل لتركيا بعد أن أرسل الحارس روشتو كرة طويلة وصلت إلى منطقة جزاء كرواتيا حيث استقبلها سميح وأسكنها المرمى بقوة.
وبعد انتهاء الوقت الإضافي كانت كلمة الفصل للركلات الترجيح التي ابتسمت للأتراك وصعدت بهم لملاقاة ألمانيا في الدور نصف النهائي.
دوري أبطال اوروبا