فزر الكلبة أم جرو النمرة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16250/

في سيبيريا الغربية يتتبع سكان محافظة أومسك باهتمام شديد تطورات قصة غير عادية حصلت لنمر صغير تخلت عنه أمه بعد ولادته وتلقفته كلبة فاختلطت التسميات ....فزر الكلبة أم جرو النمرة!!!

في سيبيريا الغربية يتتبع سكان محافظة أومسك  باهتمام شديد تطورات قصة غير عادية حصلت لنمر صغير تخلت عنه أمه بعد ولادته وتلقفته كلبة فاختلطت التسميات ....فزر الكلبة أم جرو النمرة!!!
القصة تعيشها حديقة الحيوانات  في قرية بولشيريتشيي في سيبيريا. نمرة ترفض إرضاع وليدها.
منذ عشرين عاما لم تشهد الحديقة أية حالات ولادة لنمرة ...وقبل أسابيع إفتتحت إحدى النمرات مرحلة تجديد النسل وأنجبت فزرا  أعاد الأمل للقيمين على الحديقة وزوارها فكان الإحتفال بالمولود الجديد. لكن فصول الفرحة لم تكتمل ،ليحل القلق حيث رفضت الأم إرضاع شبلها.
تقول تاتيانا غوسيليتوفا العاملة بحديقة الحيوانات:" كنا نتوقع أنها لن ترضع فزرها بسبب عدم وجود غريزة الأمومة لديها، لأن هذه النمرة لم ترضعها أمها هي الأخرى...".
الأم البديلة بات هو الخيار لمنح الفزر اسباب المناعة والنمو.،كلبة من قرية مجاورة للحديقة منحت حنانها للنمر الشبل وأرضعته كوليد لها. ولكن هل تؤمن الكلبة حاجة النمر من قوة الحليب ؟ فتقول نائبة مدير حديقة الحيوانات تامارا بوتشيكويفا أن نسبة الدسم في حليب الكلاب اقل منها عند السباع "إن نسبة الدسامة لحليب كافة السباع والضواري تفوق  دسامة حليب الكلاب بخمسة أضعاف تقريبا".
حلٌ إضافي من اجل عيون ذلك الفزر المحروم من حليب امه ،فكان حليب الماعز عبر الرضاعة الاصطناعية لعلها تعوضه عن القيمة الغذائية لكنها لن تعوضه عن حنان امه الحقيقية.
وبشكل عام يقول الأطباء البيطريون إن حالة النمر الصغير جيدة الآن، وإنه سيستغني عن أمه الجديدة بعد فترة قصيرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)