قضية الأنفاق تقلق الأمريكيين والإسرائيليين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16228/

أضحت قضية الأنفاق التي يحفرها المسلحون الفلسطينيون بين قطاع غزة ومصر، قضية تؤرق بال الأمريكيين كما الإسرائيليين. فقد وصل وفد عسكري أمريكي إلى سيناء لتدريب رجال الأمن المصريين على سبل كشف تلك الأنفاق، وذلك بحسب مصادر إعلامية مصرية.

أضحت قضية الأنفاق التي يحفرها المسلحون الفلسطينيون بين قطاع غزة ومصر، قضية تؤرق بال الأمريكيين كما الإسرائيليين. فقد وصل وفد عسكري أمريكي إلى سيناء لتدريب رجال الأمن المصريين على سبل كشف تلك الأنفاق، وذلك بحسب مصادر إعلامية مصرية.

وقد انفردت إحدى الصحف المصرية بالكشف عن خبر وصول وفد عسكري امريكي ضم 20 جنديا الى الحدود بين مصر وقطاع غزة.

ويبدو ان الهدف المعلن هو تدريب رجال الامن المصريين على استخدام معدات حديثة للكشف عن الانفاق التى تُستخدم فى تهريب الاسلحة لعناصر حركة حماس كما تقول اسرائيل.

ولم يحظ تدفق الفلسطينيين الى شمال سيناء خلال الشتاء الماضى بالرضى المصري، حتى وان غُض الطرف عنه. وجاء الرد عليه بسور حدودى على سطح الارض ، لكن الحصار الاسرائيلى يبقى المدخل الرئيسى  لظاهرة الانفاق على الحدود البالغ طولها حوالى 40 كم.
واذا كان البعض ينظر الى صعوبة السيطرة على الحدود بين مصر وغزة منذ استيلاء حركة حماس عليها الصيف الماضى، فان زيارات المسؤولين الاسرائيليين الى القاهرة لن تكف عن المطالبة بالقضاء على الانفاق التى تقول إنها تُستخدم لتهريب الاسلحة و البضائع والاشخاص المطلوبين لاسرائيل فضلا عن تهريب المخدرات.

والسؤال الذي يطرح نفسه هو هل الحضور العسكري الأمريكي الجديد سيبقى في اطار تعزيز الحس المصري عسكريا، أم سيتجاوزه سياسيا؟

للمزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية