نجاد: لم يفلح الغرب في تحطيم ارادة ايران في تطويع الذرة السلمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16192/

أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في 19 يونيو/حزيران ان الغرب لم يفلح في ارادة ايران في تطويع الذرة السلمية . ان الدول الضاغطة استخدمت كافة الوسائل في الوضع حول البرنامج النووي الايراني لكنها لم تستطع تحطيم ارادة شعبنا.

أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في 19 يونيو/حزيران ان الغرب لم يفلح في ارادة ايران في تطويع الذرة السلمية . ان الدول الضاغطة استخدمت كافة الوسائل في الوضع حول البرنامج النووي الايراني لكنها لم تستطع تحطيم ارادة شعبنا.

وكان هذا اول رد فعل من جانب الرئيس الايراني  على مبادرات الدول الست الكبرى  (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) والخاصة بالملف النووي الإيراني.
وقد سلم  المفوض الأعلى لشؤون الدفاع والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا يوم 14 يونيو/حزيران في طهران حزمة جديدة من الحوافز بغية دفع طهران إلى اتخاذ قرار بوقف العمل على تخصيب اليورانيوم.

علما ان طهران لم ترد رسميا بعد على حزمة المبادرات ولو انها وعدت بان تقوم ذلك " بأسرع وقت ممكن".
من جانبه اعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في مؤتمر صحفي عقده الخميس في عاصمة اوغندا كمبالا أنه يتوجب  على  الدول الست الكبرى أن تقف موقفا جادا من مقترحات طهران.
وتنقل وكالة رويتر عن متكي  قوله  " إننا أبلغنا الدول الست عن استعدادنا للمباحثات و ندرس في الوقت الحاضر  حزمة الحوافز التي عرضتها تلك الدول و ستعلن طهران بعد فترة  عن رأيها".
وتشير وكالة الانباء الى ان الدول الست مستعدة لتقديم مساعدة فنية ومالية لازمة لايران لغرض استيعاب التكنولوجيات النووية السلمية بما فيها المفاعلات النووية العاملة على الماء الخفيف، والدول الست  على استعداد لأن تقدم ضمانات في تزويد إيران بالوقود النووي ومساعدته على التخلص من الوقود النووي المستعمل.
كما تقضي المقترحات بتوسيع التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري مع طهران وابداء المساعدة لانضمام ايران الى منظمة التجارة العالمية والتعامل في مجال الأمن الإقليمي والبيئة والبنى التحتية  والزراعة والطيران المدني والتعليم.
ولكن، ينبغي على ايران قبل ذلك، وقف تخصيب اليورانيوم لفترة اجراء المحادثات حول موضوع حزمة الحوافز.

لكن بعض المسئولين الايرانيين قد رفضوا بشكل قاطع المطلب الرئيسي لمجموعة "السداسي" وهو المتعلق بتخصيب اليورانيوم . وقال علي رضا شيخ عطار النائب الاول لوزير الخارجية الايراني" اننا قلنا مرارا ان تخصيب اليورانيوم هو " خط أحمر" بالنسبة الى ايران ، ويجب علينا الاستفادة من هذه التكنولوجيا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)