السفارة السعودية توضح ملابسات الغاء فوز روسيا في مناقصة السكك الحديدية

مال وأعمال

المملكة العربية السعوديةالمملكة العربية السعودية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16157/

أكدت المملكة العربية السعودية في بيان أصدرته سفارتها في موسكو في 17 يونيو/ حزيران الجاري أن قرار إلغاء نتائج مناقصة تنفيذ مشروع بناء خط السكك الحديدية الذي فازت به شركة السكك الحديدية الروسية يخلو من اية دوافع سياسية.

أكدت المملكة العربية السعودية في بيان أصدرته سفارتها في موسكو في 17 يونيو/ حزيران الجاري أن قرار إلغاء نتائج مناقصة تنفيذ مشروع بناء خط السكك الحديدية الذي فازت به شركة السكك الحديدية الروسية يخلو من اية دوافع سياسية.

وقالت السفارة إنه يجوز إلغاء المناقصة قبل ترسية العقد دون ابداء الأسباب، مضيفة أنه سيتم تعديل بعض الشروط والدعوة للتنافس مرة أخرى، وأكدت على أحقية شركة السكك الحديدية الروسية في المشاركة بالمناقصة من جديد.

وأوضحت السفارة السعودية في بيانها أنه قبل طرح المنافسة قام صاحب الدعوة المتمثل بصندوق الاستثمارات العامة بالإعلان عن تأهيل الشركات التي لها باع طويل في مجال بناء خطوط السكك الحديدية وزودت جميع وسائل الإعلام وسفارات الدول المتطورة في مجال السكك الحديدية بنسخة من الإعلان بما في ذلك السفارة الروسية في الرياض.

وأضافت أن عدة شركات تأهلت وأرسلت أليها شروط ومستندات المنافسة، وقد تقدمت للمنافسة خمس شركات بما فيها شركة السكك الحديدية الروسية.

 وجاء في البيان: "قام الصندوق بإجراء التحليلات الفنية والمالية اللازمة لتقييم العروض، واستغرقت عملية التحليل أكثر من شهرين لضمان العدالة بين المتنافسين وللحصول على الإيضاحات اللازمة منهم  بشأن بعض المعلومات والبيانات والمستندات الواردة في عروضهم.  ولم يجر البت في المنافسة ولم يتخذ قرار باختيار أي من المتنافسين أو إشعاره رسميا بذلك".

وذكرت السفارة السعودية في بيانها  "أنه طبقا لشروط وإجراءات المنافسة التي وافق عليها المتنافسون مسبقا، يجوز لصاحب الدعوة أن يلغي المنافسة في أي وقت من إجرائها قبل ترسية العقد دون إبداء الأسباب التي دعت إلى ذلك. ونظرا لأهمية الخط وحساسيته ومروره بأجزاء حضرية فقد وجد أنه لمصلحة صاحب الدعوة إلغاء المناقصة واستكمال بعض الإجراءات وتعديل بعض الشروط، ثم دعوة الشركات المؤهلة للتنافس مرة أخرى".

وأكد الجانب السعودي  أنه يحق للشركة الروسية أن تتقدم للمنافسة مرة أخرى مثلها مثل بقية المتنافسين، ويعتزم الصندوق توجيه الدعوة إليها وإلى جميع الشركات التي سبقت دعوتها للمنافسة الملغاة.

 وجاء في البيان أيضا: "انطلاقا مما ذكر أعلاه، ترى السفارة أن ما ورد من القول  بان المنافسة ألغيت لأسباب سياسية ليس صحيحا، وإن صاحب الدعوة - صندوق الاستثمارات العامة- يؤكد التزامه بالشفافية والإفصاح عن جميع المناقصات التي يعلن عنها".

علما ان ناطقا باسم شركة السكك الحديدية الروسية قد أعلن ان الشركة ستدرس شروط المناقصة المعدلة بعد استلامها ، ومن ثم ستتخذ القرار بشأن المشاركة او عدم المشاركة في المناقصة الجديدة.

وكان فلاديمير ياكونين رئيس شركة السكك الحديدية الروسية قد أعلن أن القرار الذي اتخذته المملكة العربية السعودية لا يرتبط  بقضايا فنية  بل صدر لوجود مشكلة في العلاقات الدولية.     
تويتر على روسيا اليوم