حماس روسيا وخبرة السويد في آخر تذاكر الدور الثاني

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16154/

قال الهولندي غوس هيدينك مدرب المنتخب الروسي، قبيل بداية مباراته ضد المنتخب السويدي أن روسيا بإمكانها ان تقدم أكثر مما قد يتوقعه الكثيرون، مؤكدا انه سيكون سعيدا في حال تأهل فريقه للقاء ابناء بلده في الدور الثاني.

 يلتقي المنتخب السويدي مع نظيره الروسي الأربعاء في مباراة طاحنة من أجل تحديد هوية صاحب البطاقة الأخيرة المؤهلة إلى الدور ربع النهائي في كأس أمم أوروبا 2008 لكرة القدم، المقامة في النمسا وسويسرا، وذلك في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة التي تشهد أيضاً مباراة هامشية بين اليونان التي فقدت لقبها وإسبانيا التي سبق أن ضمنت صدارة المجموعة.
وتبدو الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها في لقاء السويد وروسيا حيث سينشد الفريقان الفوز للعبور إلى الدور ربع النهائي، رغم أن الأولى تحتاج إلى التعادل لضمان تأهلها بفارق الأهداف.
وكانت السويد قد سجلت بداية قوية بفوزها على اليونان بهدفين نظيفين، بينما منيت روسيا بخسارة مذلةً 1-4 أمام إسبانيا التي عادت لتفوز على السويد في الدقائق القاتلة 2-1، فيما وضعت روسيا نفسها في موقف جيد بفوزها المهم على اليونان 1-0.
وستكون المواجهة بين السويد التي تملك أكبر معدل من أعمار اللاعبين وروسيا التي تملك أصغر معدل، وهو الأمر الذي يأمل مدرب السويد لارس لاغرباك أن يصب في مصلحة منتخبه المتمتع بخبرة أوفر.
وفي حال عبرت السويد إلى ربع النهائي فإنها ستواجه هولندا في ربع النهائي في إعادة لسيناريو بطولة 2004 في البرتغال وحسمها الهولنديون وقتها بركلات الترجيح.
ويأمل عشاق المنتخب السويدي أن يكون هداف المنتخب زلاتان إبراهيموفيتش جاهزاً لمباراة الغد بعدما اضطر للخروج أمام إسبانيا إثر شعوره بأوجاع في الركبة، وهي الإصابة التي عانى منها طوال الموسم المنتهي مع فريقه إنتر ميلان بطل إيطاليا.
وفي الجهة المقابلة سيكون نجم المنتخب الروسي ونادي زينيت بطرسبورغ اندريه ارشافين متاحا لهيدينك لكن الأخير يرى ان مهاجمه لم يدخل غمار وجو البطولة بعد، لذا ربما سيتعذر الزج به منذ الدقائق الأولى.
غير ذلك قد يعمد هيدينك إلى تغييرات طفيفة تحديداً في خط الهجوم عبر إشراك مهاجم نورمبرغ الألماني إيفان ساينكو إلى جانب رومان بافليوتشنكو.

ويرى الهولندي غوس هيدينك مدرب المنتخب الروسي، قبيل بداية مباراته ضد المنتخب السويدي أنه بوسع روسيا  ان تقدم أكثر مما قد يتوقعه الكثيرون، مؤكدا انه سيكون سعيدا في حال تأهل فريقه للقاء ابناء بلده في الدور الثاني.
وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة سيعمد اراغونيس مدرب اسبانيا التي ضمنت تأهلها للدور القادم وصدارتها للمجموعة الى إراحة نجوم فريقه وإعطاء فرصة لدكة البدلاء حتى يتسنى لهم تسجيل اسمائهم في سجلات البطولة وذلك عندما يلتقون حامل اللقب المنتخب اليوناني الذي خرج رسميا خالي الوفاض بعد خسارته بمبارتين متتاليتين.


دوري أبطال اوروبا