العراق: العنف مستمر وحملة جديدة في العمارة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16132/

في حادث هو الأعنف منذ أسابيع أعلنت مصادر رسمية عراقية مقتل أكثر من 60 عراقيا وجرحَ 75 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في بغداد. وتأتي هذه التطورات في وقت تستعد فيه القوات العراقية لشن حملة عسكرية في مدينة العمارة لفرض السيطرة عليها.

أعلنت مصادر رسمية عراقية مقتل أكثر من 60 عراقيا وجرحَ 75 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في بغداد، في حادث هو الأعنف منذ أسابيع .
وقال شهود عيان إن السيارة المفخخة كانت متوقفةً قرب مبنى سكني يضم أسواقا تجارية في حي الحرية ذي الغالبية الشيعية.
وتأتي هذه التطورات في وقت تستعد فيه القوات العراقية لشن حملة عسكرية على مدينة العمارة لفرض السيطرة عليها.
الجيش العراقي يطوق مدينة العمارة
أحاط الجيش العراقي بمدينة العمارة بأعداد كبيرة وبهيبة تتناسب مع الحدث  كما السوار. حيث تلوح في الأفق حملة عسكرية ضد من تسميه الحكومة الخارجين عن القانون .
صولة الفرسان.. أم الربيعين .. زئير الأسد .. حصاد الفولاذ - أسماء لعمليات طافت العراق في الفترة الأخيرة من أقصاه إلى أقصاه، والهدف المعلن دائما القضاء على الإرهاب وفرض الأمن.
الى ذلك اقتحم انتحاري بدراجته النارية المفخخة نقطة تفتيش تابعة لعناصر الصحوة المتحالفة مع الجيش الأمريكي. وفي أماكن أخرى يستمر السواد يملأ سماء بغداد، ويستمر سقوط العراقيين قتلى وجرحى.
وفي الموصل سقط مذيع قناة العراقية  محيي الدين عبد الحميد آخر ضحايا الحقيقة في العراق، عندما خرج من منزله صباحا ليجد بانتظاره الرصاص، ويفر القتلة ويبقى جثة هامدة، ثم يضاف إلى قائمة تجاوز عدد أعضائها 180 صحافيا قتلوا في العراق منذ أكثر من 5  سنوات. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)