بوش وبراون يصعدان اللهجة تجاه طهران

أخبار العالم

جورج بوش وغوردون براونجورج بوش وغوردون براون
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16091/

في ختام جولة أوروبية دامت أسبوعا، رحب الرئيس الأمريكي جورج بوش بتعهد بريطانيا بتشديد العقوبات على إيران وإرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان التي تشهد تصاعدا في أعمال العنف.

في ختام جولة أوروبية دامت أسبوعا، رحب الرئيس الأمريكي جورج بوش بتعهد بريطانيا بتشديد العقوبات على إيران وإرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان التي تشهد تصاعدا في أعمال العنف.
بدا زعيمان متقاربان في كل شيء تقريبا حتى في تراجع التأييد الشعبي. عبارات إطراء وتأكيد على تطابق المواقف تجاه عدد من القضايا الدولية مثل زيمبابوي وميانمار ودارفور واتفاقية التجارة العالمية المتعثرة . لكن الملف الأهم بالطبع كان إيران. وفي مسعاه لتدعيم موقف ضيفه الأمريكي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون تجميد أصول أكبر مصرف إيراني في خطوة إضافية لكبح طموحات إيران النووية.
وقال براون: " إذا واصلت إيران تجاهل قرارات الأمم المتحدة وتجاهل عروضنا بالشراكة فلن يكون لدينا خيار آخر غير تشديد العقوبات. وبدءاً من اليوم بريطانيا ستحث أوروبا، وأوروبا ستوافق على فرض عقوبات إضافية على إيران. أولاً سنجمد أرصدة أكبر بنك إيراني وهو بنك ملي. وثانياً بفرض عقوبات جديدة على النفط والغاز بدءاً من اليوم".
أما بوش وبلباقة فقد عبر عن تضامن الجلاد مع أهالي ضحيته، وتعاطف مع الشعب الإيراني الذي سيعاني على حد قوله من العقوبات المفروضة على بلاده. لكنه أشار هنا إلى أن المسؤولية تقع على عاتق نظامه.
وذكر بوش: " نأمل أن تتخذ القيادة الإيرانية موقفا مغايرا عن موقفها الحالي.. لأنها الآن تواجه عزلة حقيقية والذي يعاني للأسف هو الشعب الإيراني".
قد تكون هذه آخر زيارة رسمية لبوش خارج الولايات المتحدة قبل أن يغادر البيت الأبيض. ثمان سنوات قضاها على رأس الدولة الأقوى عالميا . ويستعد الآن لمغادرة هذا الموقع والملف النووي الإيراني لا يزال يؤرقه.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك