محاولة لانقاذ معاهدة لشبونة المتعثرة على وقع الرفض الايرلندي

أخبار العالم

خافيير سولاناخافيير سولانا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16087/

بدأت الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي البحث عن مخرج لأزمة الثقة الجديدة في شأن التكامل الاوروبي. وفيما أصر وزراء الخارجية لدول الاتحاد الذين اجتمعوا الاثنين في لوكسمبورغ على ان المعاهدة لم تمت على رغم رفض الايرلنديين اياها، اعترفوا بأنهم لا يملكون حلولاً سريعة لانقاذها.

بدأت الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي البحث عن مخرج لأزمة الثقة الجديدة في شأن التكامل الاوروبي. وفيما أصر وزراء الخارجية  لدول الاتحاد الذين اجتمعوا الاثنين في لوكسمبورغ على ان المعاهدة لم تمت على رغم رفض الايرلنديين اياها، اعترفوا بأنهم لا يملكون حلولاً سريعة لانقاذها.
 وصرح وزير الخارجية السلوفيني دمتري روبل الذي تتولى  بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي حتى الاول من تموز، لدى وصوله الى الاجتماع :"سيكون من قبيل المجازفة القول، باننا سنحيي المعاهدة، في حين أننا أمام وضع متعثر. لقد حان الوقت لقليل من التفكير والتحليل والاستماع".
وتنص المعاهدة التي كان من المأمول أن تصبح سارية المفعول بحلول شهر يناير/كانون الثاني عام 2009، على جملة من الإصلاحات منها إيجاد منصب لرئيس الاتحاد.
وجاء رفض الايرلنديين للمعاهدة بنسبة 53,6 % في استفتاء جرى الخميس الماضي، سلط الأضواء على وزير الخارجية الإيرلندي مايكل مارتن، الذي زادت تصريحاته الكثير من الشكوك حول مصير المعاهدة بقوله: "إن الوقت ما زال مبكرا جدا للشروع في اقتراح حلول بعد رفض الايرلنديين المعاهدة. الخطوة الاولى، في رأيي، هو أن نجري تحليلا شاملا للأسباب الكامنة وراء التصويت بالرفض".
ويعتبر الاجتماع فرصة أولى للضغط على ايرلندا من قبل مسؤولي الإتحاد، ومحاولة إيجاد مخرج للأزمة الجديدة التي تأتي بعد رفض فرنسي و هولندي للدستور، الذي اقترحه الإتحاد عام 2005.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك