المالكي يمنح المليشيات في العمارة 4 أيام لإلقاء اسلحتها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16021/

وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تحذيرا لمن وصفهم بالخارجين على القانون لتسليم اسلحتهم الى السلطات العراقية. من جهة أخرى تسببت قذائف اليورانيوم المنضب التي استخدمتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في حربها ضد العراق بوقوع تشوهات خلقيى لدى الأطفال.

وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تحذيرا لمن وصفهم بالخارجين على القانون لتسليم اسلحتهم الى السلطات العراقية قبل بدء الحكومة حملةً امنيةً جديدة ضد الميليشيات في مدينة العمارة جنوب العراق.
وفي بيان له السبت قال المالكي ان الحكومة ستمنح المسلحين الفرصة الاخيرة لتسليم اسلحتهم الثقيلة والمتوسطة والقنابل خلال الايام الاربعة القادمة قبل بدء الحملة العسكرية. وتعتبر العملية الامنية الجديدة في العمارة هي الاحدث التي تشنها حكومة المالكي  ضد الميليشيات بعد تلك التي اطلقها في شهر مارس/اذار الماضي في مدينتي البصرة وبغداد والتي اسفرت عن مقتل واصابة المئات من الاشخاص.

  من جهة أخرى قال الناطق باسم مكتب الصدر الشيخ صلاح العبيدي إن الصدريين لن يقدموا مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقرر إجراؤها الخريف المقبل.

وأوضح العبيدي أن أتباع مقتدى الصدر لن يقاطعوا الانتخابات، ولكنهم سيكتفون بدعم من يرونهم مناسبين من المرشحين المستقلين.

يذكر ان التيار الصدري شارك في الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2005 وله 30 مقعدا برلمانيا ضمن قائمة الائتلاف العراقي الموحد، التي تهيمن على البرلمان ب128 عضوا.

ميدانياً
اعلنت الشرطة العراقية مقتلَ شخصين اثنين وإصابةَ 3 بجروح في تفجير استهدف دورية للجيش.
كما أعلنت مقتلَ 3 اشخاص من عائلة واحدة في هجوم شنه مسلحون مجهولون الاحد على منزل في منطقة حي العدل غرب بغداد.
وكان قد سجلت في العاصمة العراقية السبت اصابة 34 شخصا على الاقل في تفجير انتحاري نفذته امرأة داخل احد المقاهي استهدف جموعا من المحتفلين بفوز المنتخب العراقي على الصين ضمن تصفيات آسيا المؤهلة الى كأس العالم.
وسبق ذلك  مقتل شخصين واصابة 2 اخرين بجروح في انفجار قنبلة وضعت داخل حافلة صغيرة غرب بغداد، في حين اصيب 3 مدنيين بجروح في انفجار قنبلة استهدفت دورية للشرطة العراقية في منطقة الكرادة الشرقية في  العاصمة.

التشوهات تصيب وجوه أطفال العراق بسبب اليورانيوم المنضب
تسببت قذائف اليورانيوم المنضب التي استخدمتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في حربها ضد العراق بوقوع مأساة كبيرة لعدد غير قليل من الاطفال العراقيين الذين ولدوا بتشوهات خلقية بسبب التاثيرات السلبية لهذا النوع من الاسلحة.
المزيد من التفاصيل حول هؤلاء الأطفال في مادتنا المصورة.