رايس تبحث في اسرائيل قضايا الاستيطان ومفاوضات السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16012/

وصفت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس قرار اسرائيل مواصلة الإستيطان بأنه مشكلة اساسية بالنسبة إلى مفاوضات السلام.

وصفت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس قرار اسرائيل مواصلة الإستيطان بأنه مشكلة اساسية بالنسبة إلى مفاوضات السلام.

وقالت رايس خلال لقائها في القدس نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني أن الوضع في الشرق الأوسط "معقد دائما". هذا وتلتقي رايس رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزيرَ الدفاع ايهود باراك قبل أن تنتقل إلى رام الله لتجري مباحثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وأعربت رايس عن قلقها من أن استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات يضر بالمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين
كماعبرت رايس عن إستيائها من بطء ازالة الحواجز الاسرائيلية على الطرق في الضفة الغربية.

وفي سياق متصل، رأى رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات أن مواصلة الإستيطان في القدس الشرقية،  هو جزء من سياسة منظمة لتدمير عملية السلام كما قال.
من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إن القرار الذي اتخذه المجلس الوزراي المصغر بعدم تنفيذ عملية عسكرية ضد غزة في المرحلة الراهنة لم يتأثر بأية اعتبارات سياسية
وعلق أولمرت في مستهل الجلسة الإسبوعية للحكومة الإسرائيلية على التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع ايهود باراك بأن اجراء الانتخابات التمهيدية في حزب كاديما أثرت في تأخير اتخاذ القرار بشأن التهدئة في قطاع غزة. وأضاف بأن استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة أمر لا يمكن تحمله . 
وفد حماس في القاهرة لمناقشة تطورات التهدئة
ومن جهة أخرى، وصل نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق على رأس وفد من الحركة أمس إلى القاهرة لبحث جهود التهدئة التي تبذلها مصر ونتائج اتصالاتها مع إسرائيل في هذا الصدد.
سبق هذا إعلان رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد ان نتيجة المفاوضات بشأن التهدئة في غزة ستعرف في المدى القريب.  واشار جلعاد إلى أن مسألة الافراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط كانت أيضا محورية لكن سيتم التعامل معها بشكل منفصل، في المقابل، أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية ان الافراج عن شاليط ليس جزءا من محادثات التهدئة.


الأزمة اليمنية