بوش وساركوزي يعارضان إمتلاك إيران للسلاح النووي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16008/

عقد الرئيس الأمريكي جورج بوش ونظيره الفرنسي نيكولاي ساركوزي، في ختام مباحثاتهما في باريس، مؤتمرا صحفيا أكدا فيه على أن امتلاك إيران لأسلحة نووية أمر غير مقبول.

عقد الرئيس الأمريكي جورج بوش ونظيره الفرنسي نيكولاي ساركوزي، في ختام مباحثاتهما في باريس، مؤتمرا صحفيا أكدا فيه على أن امتلاك إيران لأسلحة نووية أمر غير مقبول.
وأعرب بوش عن خيبة أمله لرفض إيران الحوار مقابل توقيفها تخصيب اليورانيوم، ودعا إلى ضرورة الإسراع في مباحثات قيام الدولة الفلسطينية كما أعلن الإتفاقية مع العراق على صيغة للتواجد الأمريكي.
وفي إتصال أجرته "روسيا اليوم" مع مراسلها في باريس أكد الأخير أن الرئيسين تطرقا في معرض ردهما على أسئلة الصحفيين الى الملفات الساخنة في الشرق الأوسط، وقد بدا واضحا الإختلاف في وجهات نظر الرئيسين، فيما يتعلق بالملف السوري، من خلال الطرح الذي تم في أثناء المؤتمر الصحفي.
وجاءت كلمة ساركوزي مخالفة للطرح الذي قدمه بوش حيث قال:"من الأفضل لسوريا أن تبتعد عن محاولات إيران للحصول على سلاح نووي وعندها ستستمر فرنسا في العلاقات التي بدأتها مع دمشق".
وأعرب بوش من جانبه عن تفاؤله فيما يتعلق بشأن الإتفاقية الأمنية المزمع عقدها مع العراق، وأشاد بمستوى العلاقات بين البلدين، وشدد على أن هذا الإتفاق لن يحدد عدد القوات الأمريكية ولن تسمح لإنشاء قواعد دائمة في العراق.
ورافقت زيارةَ بوش الى فرنسا مظاهراتُ احتجاج نظمها معارضون رفعوا شعارات تندد بالسياسات التي انتهجها بوش خلال فترة حكمه بشأن العراق وأفغانستان وعدد من القضايا الدولية الأخرى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية