روسيا تسعى لدخول قائمة الدول الكبرى اقتصاديا وترحب بالاستثمارات الاجنبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15731/

روسيا تعتزم دخول قائمة الدول الخمس الكبرى اقتصاديا بحلول عام 2020 ، أعلن ذلك الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال لقائه مجموعة من رجال الاعمال الاجانب في اطار منتدى بطرسبورغ، حيث وعد بتقديم تسهيلات ضريبية للمستثمرين في الاقتصاد الروسي

 يرى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان مستوى الاستثمارات الاجنبية المباشرة  غير كاف لكي يكون الاقتصاد الروسي متنوعا. جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس مدفيديف في لقائه مع  نخبة رجال الاعمال الاجانب في إطار المنتدى الاقتصادي الدولي في بطرسبورغ.

وقال الرئيس: " كما تعرفون فاننا وضعنا نصب  أعيننا  ان ننتقل في روسيا الى نموذج تنموي حديث ودخول قائمة الدول الاقتصادية الخمس الكبرى من حيث حجم الانتاج حتى عام 2020  ويعد استحضار الاستثمارات الجديدة طويلة الامد عاملا حاسما في حل هذه المهام، مؤكدا أن الاحصائيات تدل على زيادة الاستثمارات. ففي عام  2006  كانت وتائر نمو الاستثمارات في الرأسمال الاساسي بنسبة 13%  اما في العام الماضي فبلغ هذا المعدل نسبة 21 %.
كما وأضاف مدفيديف ان روسيا مهتمة بتوظيف  أموالها في مختلف فروع الاقتصاد.

وأضاف الرئيس قائلا إن الاستثمارات الكبرى كانت سابقا في استخراج الثروات الطبيعية والمواصلات  اما الآن فيضاف الى ذلك المجمع الزراعي و أنتاج الاليات والمجال العقاري  والتجارة  وصناعة الخشب.
و من جهة اخرى قال مدفيديف ان نسبة الاستثمارات الاجنبية المباشرة المضاف للناتج المحلي الاجمالي للبلاد يعادل 5 %  وإنها توجه اساسا الى مجال البناء والخامات.

وأضاف مدفيديف  أن روسيا تعتزم  تحديث النظام الضريبي للمستثمرين و إزالة الحواجز الادارية ومكافحة الفساد  " يتم الآن إعداد مقترحات لتحديث النظام الضريبي للمستثمرين ويدور الحديث عن تحفيز الاستثمار في مجالات لها علاقة بالعامل البشري و تتم الآن دراسة موضوع  إعفاء النفقات الخاصة بالتعليم والتأمين الطبي من الضرائب".

وأعلن مدفيديف  أن هناك مقترح بإصدار قانون يسمح لصاحب رأس المال بالاشتراك في تمويل دفع الفوائد العقارية  لموظفي الشركات وإعفاء تلك الشركات عن الضرائب  لفترة محددة.

 وقال الرئيس إننا نركز الآن على إزالة الحواجز الادارية ومكافحة الفساد وتحديد الافضليات للاستثمارات الصغيرة و المتوسطة.
ودعا الرئيس رجال الاعمال الاجانب الى الامتناع عن محاولة تسيير أمورهم بشكل منفرد مع الموظفين الحكوميين كما دعاهم الى  الاستثمار السريع الى اي مجال يرغبون به.

المهمة الرئيسية للدولة هي خلق نظام قضائي مستقليرى

 يرى دميتري مدفيديف ان المهمة الرئيسية للدولة هي خلق نظام قضائي مستقل يتفق ومستوى تطور الاقتصاد.
وأضاف الرئيس قائلا إن المناخ الاستثماري لا يُحدد بحالة القاعدة القضائية إنما ايضا بمستوى تطبيق القانون بما في ذلك في إطار النظام القضائي.
وأوضح الرئيس" يخص ذلك بالمستويات كافة إبتداءا من رفع دعوى  ثم النظر فيها واتخاذ قرار وتنفيذه،  وقال إن الدولة مهتمة جدا بهذه الامور ومن جهة اخرى يرى الرئيس ان مستوى الكفاءة لنظام روسيا القضائي عال".
على سبيل المثال فان مستوى الدفاع عن حق الملكية وضمان الالتزامات حسب العقد في القوانين الروسية يتفق و مقاييس الاوروبية والعالمية.

مدفيديف يعقد آمالا على مساعدة الشركات العالمية الكبرى في تحديث الاقتصاد الروسي  وتطوير التكنولوجيات

يتوقع الرئيس الروسي ان الشركات العالمية تساهم في تحديث الاقتصاد الروسي  بما في ذلك تطوير التكنولوجيات الاعلامية ومجال المواصلات.
غير ان مدفيديف لا يعتقد ان الشركات الصغيرة والمتوسطة غير قادرة على المساهمة في تطوير هذا المجال.
 مع ذلك يرى الرئيس ان القسط الاساسي للمسؤولية عن عدم انقسام عالم القرن 21 يقع على عاتق الشركات العالمية.
ويقول الرئيس انه يعقد آمالا على التعاون مع تلك الشركات الكبرى.