رفض واسع للاتفاق الامني العراقي - الامريكي المرتقب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15699/

تجددت التظاهرات الرافضة للإتفاق الأمني الأمريكي العراقي المحتمل في عدد من مدن العراق. يأتي ذلك في وقتٍ نفى فيه المتحدثُ باسم الحكومة العراقية أن تكون الاتفاقية تنص على إقامة نحو 50 قاعدة أمريكية في العراق.

تجددتِ التظاهراتُ الرافضةُ للإتفاق الأمني الأمريكي العراقي المحتمل في عدد من مدن العراق. يأتي ذلك في وقتٍ نفى فيه المتحدثُ باسم الحكومةِ العراقية أن تكونَ الاتفاقيةُ تنصُ على إقامةِ نحو 50 قاعدةً أمريكية ًفي العراق.
 وتجرى مثل هذه المسيرات أسبوعيا منذ فترة، بدعوة من رجل الدين العراقي مقتدى الصدر المعارض لاتفاق يؤدي إلى حضور عسكري أمريكي دائم في العراق. ومن بغداد إلى مدن أخرى مثل النجف والكوفة، تظاهر العراقيون وقد ارتفعت أصواتهم بأن العراق لن يكون مستعمرة أمريكية.
وتأتي المظاهرات عشية زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى إيران، هي الثانية من نوعها خلال عام واحد. موضوعا الحملة العسكرية الأمريكية ضد مسلحين تتهمهم الإدارة الأمريكية بتلقى دعم إيراني إلى جانب الإتفاق الأمني بين بغداد وواشنطن يتوقع أن يكونا على جدول أعمال المالكي خلال محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين.
وبمقتضى الإتفاق الثنائي المتوقع سيتم تقنين إحداث قواعد عسكرية أمريكية في العراق، بعد انتهاء فترة الوجود الأمريكي هناك نهاية العام الجاري. ويخشى العراقيون من أن يؤدي الإتفاق إلى إحكام الأمريكيين قبضتهم العسكرية والإقتصادية والسياسية لبلادهم، وهو ما دفع سياسيين عراقيين إلى مهاجمة الإتفاق خاصة منهم الموالون للتيار الصدري، فيما قال القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي صدر الدين القبانجي في مدينة النجف، إن الإتفاق ربما يكون مقبولا، شرط تضمنه تاريخا محددا لانسحاب القوات الأمريكية من العراق.

الأزمة اليمنية