بحث في الماضي وتخليد للحاضر على الفخار

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15637/

يعبر الأبخازيون عامة عن رغبتهم في التواصل مع موسكو وهذه صورة سلطتها كاميرا "روسيا اليوم" على نحات أبخازي يرى في روسيا الدولة الصديقة والحليفة.

يعبر الأبخازيون عامة عن رغبتهم في التواصل مع موسكو وهذه صورة سلطتها كاميرا "روسيا اليوم" على نحات أبخازي يرى في روسيا الدولة الصديقة والحليفة.
ففي بيت تسكنه إسرة حرفي أبخازي يؤمن أن الطين كل شيء ويعمل جاهدا ًللحفاظ على تقاليد المهنة ومن خلالها على الرسوم الأبخازية على الفخار.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور 
أفلام وثائقية