مجلس الأمن الدولي يقرر مكافحة القراصنة بالقوة

أخبار العالم

تزايد نشاط القراصنة في المياه الدولية مقابل سواحل الصومالتزايد نشاط القراصنة في المياه الدولية مقابل سواحل الصومال
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15626/

لم تعد أزمة القراصنة البحريين محصورة ببلد معين، بل إن قرار مجلس الأمن الأخير حول ضرورة مكافحة القراصنة الصوماليين بالقوة، نقل الأزمة الى المجال الدولي، حيث شهدت المياه الدولية المقابلة لسواحل الصومال تزايدًا لعمليات القرصنة في الفترة الأخيرة.

لم تعد أزمة القراصنة البحريين محصورة ببلد معين، بل إن قرار مجلس الأمن الأخير حول ضرورة مكافحة القراصنة الصوماليين بالقوة، نقل الأزمة الى المجال الدولي، حيث شهدت المياه الدولية المقابلة لسواحل الصومال تزايدًا لعمليات القرصنة في الفترة الأخيرة.
وتهدد حقيقة وجود القراصنة التجار والسفن التي تمر عبر البحار في المنطقة.
وتقترن كلمة القراصنة في أذهان الناس بالقصص والحكايات، بالرسوم المتحركة، وأيام الملوك والعهود القديمة، إلا أن ما يحدث في المحيط الهندي وخليج عدن يقول العكس، فعدى وجودهم وقيامهم باختطاف السفن والقيام بعمليات النهب والسلب، فقد إزداد نشاطهم في الآونة الأخير بشكل ملحوظ.
إختطاف سفينة هولندية وطاقمها المؤلف من 9 أشخاص من روسيا والفلبين كان آخر جديد لقناصة السفن، وطالب القراصنة 11 مليون دولار فدية للمحتجزين.
وإضطر النشاط الملحوظ لقراصنة الصومال مجلس الامن الدولي الى إصدار قرار بتخويل الدول الأجنبية إستخدام سفنها الحربية في المياه الإقليمية الصومالية، وحصل هذا القرار على موافقة الحكومة الصومالية المؤقتة، والذي ينص على إستخدام كافة السبل لمكافحة القراصنة على مدى الشهور 6 المقبلة.
وتقع المياه الاقليمية للصومال بالقرب من الممرات البحرية المزدحمة التي تربط البحر الاحمر بالمحيط الهندي وهذا ما يصعب مهمة القضاء عليهم، فخلال عام 2007 فقط خطف القراصنة 25 سفينة.
فيسبوك