أقوال الصحافة الروسية ليوم 5 يونيو/ حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15613/

تتناول صحيفة "كراسنايا زفيزدا" موضوعَ الفساد مبرزةً أن إدارة َالرئيس الروسي تعكف حاليا على إعدادِ خطةٍ وطنيةٍ لمكافحة الفساد.
وتنقل الصحيفة ما أكده الرئيسُ الروسي دميتري مدفيديف في هذا السياق من أن الجهاتِ المختصةَ في روسيا  تعمل بشكل ٍمكثفٍ على إعدادِ القوانين والتشريعات اللازمة لوضع الخطةِ الوطنية لمكافحةِ الفساد قيدِ التنفيذ في أقرب وقت.
ولفت الرئيس مدفيديف إلى ضرورةِ تحقيق ِالانسجام التام والتكامل ِبين القوانين الإقليمية والتشريعاتِ الفيدرالية الخاصة بمكافحةِ الفساد على كل المستويات.

نبقى في موضوع مكافحة الفساد لنقرأ في صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" مقالةً يرى كاتبُها أن الدولةَ لن تستطيع التصديَ بكفاءة ٍلهذه المهمةِ بمفردها وأن مكافحتَها للفساد لا يمكن أن تكون فعالة ًومثمرة إلا إذا توفرت بعضُ العوامل ِالداعمة والمساعدة.
ويذكر الكاتبُ من هذه العوامل الصحافةَ الحرة ومنظماتِ المجتمع ِالمدني الناضجة والقادرةَ على التحركِ الفعال ضد أيِ تطاولٍ على القانون من قبل الموظفين والمسؤولين ناهيك عن الرأي العام القادر ِعلى فرضِ نفسه وإرادته على السلطة.

أما صحيفة "روسيسكايا غازيتا" فتسلط الضوءَ على الزيارة التي يقوم بها الرئيسُ الروسي دميتري مدفيديف لألمانيا اليوم.
وتلفت إلى أن هذه الزيارة تحمل نفسَ المغزى الذي حملته زيارتُه إلى كل ٍمن كازاخستان والصين. وتوضح أن اختيارَه هذين البلدين لجولته الخارجية الأولى حملَ إشارة ًواضحةً إلى أولوياتِ السياسةِ الخارجيةِ الروسية في الشرق.
وتشير الصحيفة إلى أن اختيارَ الرئيس ِالروسي ألمانيا لزيارته الأولى إلى أوروبا تأتي تأكيدا على أولوياتِ موسكو في الغرب نظرا لما يربط بين روسيا وألمانيا من علاقاتٍ وثيقةٍ ومثمرة تفوق مثيلاتِها مع البلدان الأوروبية الأخرى.
وإذ تنوه المقالةُ بهذه العلاقات التي لم تتأثر بالعوامل الخارجية، تؤكد أن أمام الرئيس ميدفيديف والمستشارةِ ميركل فرصةً ممتازةً للتركيز على المسائل الأساسية وفي مقدمتها توقيعُ اتفاقيةٍ جديدة للشراكةِ بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.
وتشير المقالة في الختام إلى أن الرئيسَ الروسي سيكون موضع َاهتمام ٍبالغٍ أثناء هذه الزيارة. وتتوقع أن يصغي الالمانُ بتمعن ٍلكل كلمةٍ ينطقها حرصا على التقاطِ ما قد تخفي وراءها من معان ولا تستبعد أن يحاولوا تصيُّدَ تناقضاتٍ ما وأن يقارنوا بينه وبين سلفهِ بوتين.

وفي معرض تغطيتها لأخبارِ الزيارة التي قام بها للولايات المتحدة رئيسُ الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت تتوقف صحيفةُ "غازيتا"  عند التصريحات التي أطلقها أولمرت بخصوص إيران وتورد ما قاله أولمرت من أنه يتعين على المجتمع الدُولي أن ينبّه إيران إلى أن سعيَها المتواصلَ لامتلاك السلاح النووي سيودي بها إلى الدمار.
وتلفت الصحيفةُ إلى أن إسرائيل على قناعةٍ تامةٍ بأن إيران تواصل العملَ سرا على برنامجها النووي العسكري على الرغم من النفي المتكرر ِالذي يَصدر عن كبار المسؤولين الإيرانيين.
على الجانب الآخر تنقل الصحيفةُ عن عدو ِأولمرت التقليدي  الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن إسرائيل تقف وراء الارتفاع ِالفاحش ِالذي تشهده أسعارُ المواد الغذائية وأنها تلعب دورا أساسيا في تأجيج التضخم ودعا الرئيسُ الإيراني المجتمعَ الدُولي للتحرر من مضايقاتِ ما أسماه الكيانَ الصهيوني. وتقتبس الجريدةُ من الكلمة التي ألقاها الرئيس ُالإيراني في قمة روما الغذائية أن زوالَ إسرائيل يتجاوب مع مصالح ِجميع دول العالم ومن ضمنها الدولُ الأوروبية وتأكيدَه أن إسرائيل ستزول سواء بمشاركةِ إيران أو بدونها.

ونختم بصحيفة "نوفيي إزفيستيا" التي تتحدث عن الثروةِ والأثرياء مشيرة إلى أن الروس يحتلّون مكانةً بارزةً بين أغنياء أوروبا.
وتنقل الجريدةُ عن مجلة "فوربس" أن قائمةَ الأشخاص الأغنى في هذه القارة تضم اثني عشر اسما روسيا منها خمسةُ أسماء ضمن العشرة التي تتصدر القائمة.
وتضيف الصحيفة استنادا إلى بعض الخبراء أن هذه النتيجة لا تدل على غنى روسيا وازدهارِها بقدر ما تدل على الهوةِ الكبيرة ِبين الفئات الروسية الميسورةِ من جهة وذوي الدخل المحدود من جهةٍ أخرى.
وجاء في المقالة أن الأثرياءَ الأوروبيين الغربيين ضمن قائمةِ العشرة الأوائل جمعوا ثرواتِهم من إقامةِ وتطوير ِشبكاتٍ لتجارة التجزئة بينما كانت تجارةُ الخامات وراء ثرواتِ زملائهم من أصحاب المليارات الروس.

وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية المحلية والعالمية:
تناولت صحيفة "كوميرسانت" زيارة الرئيس دميتري مدفيديف المقررة اليوم إلى ألمانيا وأشارت إلى أن التعاون في مجال الطاقة سيشغل الجزء الهام من المحادثات مع المستشارة انجيلا ميركل. وتوقعت الصحيفة أن يسعى مدفيديف لتبديد المخاوف الألمانية من غازبروم حتى تتيح لها شراء أصول الطاقة في ألمانيا التي ستكون الدولة الرئيسية لترنزيت وتوزيع الغاز في أوروبا. وستُناقَش الخطط  الاصلاحية في قطاع الطاقة الأوروبي والحواجز التي ستُعيق عمل غازبروم في الاتحاد وتدفع إلى زيادة تكاليف الطاقة للمستهلكين الأوروبيين، كما سيتم بحث القضايا المتعلقة بمشروع انابيب الغاز "نورد ستريم" اي "السيل الشمالي" التي تتطابق مواقف الطرفين حوله وحملة التوعية التي اطلقتها شركتي "باسف" و"إيون" الالمانيتين لسحب الاعتراضات .

أما صحيفة "فيدومستي" فأشارت إلى مخططات رئيس شركة النفط الروسية "روسنفت" سيرغي بوغدانتشيكوف لرفع رسملة الشركة خلال السنوات الأربع المقبلة إلى 200 مليار دولار في حال بقيت أسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل وأن الشركة تسعى لدخول المراكز الثلاثة الأولى بين شركات النفط العالمية بحلول العام 2020 نظرا لما تمتلكه من قاعدة موارد جيدة.

أما صحيفة "أر بي كا" فأشارت إلى المؤتمر الدولي الذي أقامته منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" في روما والخطة التي طُرحت للتغلب على أزمة الغذاء العالمية عبر تخصيص نحو 20 مليار دولار سنويا وزيادة إنتاج المواد الغذائية حتى عام 2030 بنسبة 50%، واشارت الصحيفة إلى أن الخبراء لاحظوا أن الأساليب المقترحة لن تحل المشكلة بل ستفاقم من الأزمة الحالية لانها كمن يصب الزيت على النار لاخمادها في إشارة إلى الإعانات والمنح الإضافية المخصصة في الدول المتقدمة التي تشكل العقبة الرئيسية نحو تفاقم الأزمة.