"الماراثون" الديمقراطي يتوج أوباما وبوش يهنئه بالنصر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15605/

تجرعت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون كأس الخسارة وطوت بذلك صفحة الانتخابات التمهيدية، ليحمل منافسها باراك أوباما لواء الحزب الديمقراطي ويعد العدة لمعركة أخرى مع المرشح الجمهوري جون ماكين في سبيل أن يصبح أول رئيس من أصل أفريقي في تاريخ الولايات المتحدة، من جهته هنأ الرئيس الأمريكي جورج بوش أوباما باختياره مرشحا لحزبه في الانتخابات الرئاسية.

تجرعت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون كأس الخسارة وطوت بذلك صفحة الانتخابات التمهيدية، ليحمل منافسها باراك أوباما لواء الحزب الديمقراطي ويعد العدة لمعركة أخرى مع المرشح الجمهوري جون ماكين في سبيل أن يصبح أول رئيس من أصل أفريقي في تاريخ الولايات المتحدة، من جهته هنأ الرئيس الأمريكي جورج بوش أوباما باختياره مرشحا لحزبه في الانتخابات الرئاسية.
انتهت هذه الحملة، وقررت كلينتون تركها مفتوحة مبقية بذلك على ورقة نفوذ فهي إذا ما انسحبت حاليا لن يكون لديها مبرر للمطالبة بأي شيء، الآن يمكنها القول لأوباما، ما رأيك أن تجعلني الرقم الثاني في إدارتك المستقبلية... وتركها الأمور مفتوحة يضعها في موقع تفاوضي جيد.
أوباما استهل معركته مع الجمهوريين بأسلوب لا يخلو من اللباقة لكنه دس فيه سم الانتقاد في دسم المديح ولكنها السياسة على كل حال بقوله: " خلال الأشهر القليلة المقبلة سيصل الحزب الجمهوري إلى سانت بول بجدول أعمال مختلف جدا.. إنهم سيأتون هنا لترشيح جون ماكين.. الرجل الذي خدم هذه البلاد بشكل بطولي.. أنا اتشرف .. نحن نتشرف بخدمة جون ماكين وأنا أحترم إنجازاته العديدة.. حتى لو اختار إنكار إنجازاتي.."
لكن ماكين كان أكثر وضوحا ولم يكتف بإنكار إنجازات منافسه بل انه دعا الأمريكيين بالقلق من كلمات هذا المرشح: "ينبغي على الأمريكيين الشعور بالقلق حيال حكمة مرشح رئاسي قال إنه مستعد للحديث شخصيا بدون شروط مع مستبدين من هافانا إلى بيونغ يانغ لكنه لم يزر العراق للقاء الجنرال بترايوس والرؤية بأم عينه التقدم الذي يهدد بالتراجع عنه.. على الأمريكيين القلق حيال ذلك.."
أوباما يتعهد بضمان أمن إسرائيل وبوش يهنئه بالفوز
وبعد أن أعلن نفسه المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة قال السناتور باراك أوباما أن العلاقة بين واشنطن وتل ابيب لا يمكن أن تنقطع واصفا اياها بأنها غير قابلة للكسر.
وأشار أوباما في خطاب له أمام لجنة الشؤون العامة الامريكية الاسرائيلية "أيباك" الى أنه سيعمل على حماية إسرائيل من الهجمات سواء أكانت من غزة أو من طهران حيث طرح ابقاء خيار اللجوء الى القوة العسكرية مطروحا للدفاع عن امن البلدين، واضاف أوباما إنه سيعمل على إحلال السلام في الشرق الاوسط وأنه سيعمل على إيجاد حل الدولتين لحل الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
من جهة أخرى هنأ الرئيس الأمريكي ووزيرة خارجيته أوباما بفوزه في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي. وجاء ذلك على لسان الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض دانا بيرينو.

فيسبوك