مشاورات روسية جورجية حول المسائل العالقة بين البلدين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15584/

قال المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر نيستيرنكو إن الوفد الروسي في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا سيعقد مشاورات مع نظيره الجورجي حول المسائل العالقة بين البلدين بخصوص أبخازيا.

قال المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر نيستيرنكو إن الوفد الروسي في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا سيعقد مشاورات مع نظيره الجورجي حول المسائل العالقة بين البلدين بخصوص أبخازيا.

موسكو: على جورجيا وقف استفزازاتها تجاه أبخازيا
هذا ودعت وزارة الخارجية الروسية جورجيا إلى التوقف عن إطلاق طائراتها للتجسس فوق منطقة النزاع الجورجي الأبخازي والإلتزام بالاتفاقيات الدولية بخصوص حل هذا النزاع. وأشارت في بيان لها إلى أن جمع معلومات حساسة يفسره الجانب الأبخازي على أنه تمهيد لإجراء عملية عسكرية ضده.
في حين تدعو موسكو تبيليسي إلى إنهاء تحركاتها الاستفزازية ضد أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، تستمر موجة الانتقادات الغربية الموجهة إلى روسيا  لقيامها بتقديم العون والمساعدة إلى سكان الجمهوريتين غير المعترف بهما.
الموقف الجورجي حظي مجددا بتأييد واشنطن، حيث أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي أمس الثلاثاء قرارا أدان فيه ما وصفه بالتصريحات الاستفزازية والخطيرة من قبل الحكومة الروسية،التي تنتهك وحدة أراضي جورجيا. فبحسب رأي المجلس فإن قرارات موسكو الأخيرة القاضية بتعزيز علاقاتها مع كل من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية تعتبر مساسا بسيادة جورجيا.
ومع أن هذا القرار لا يعتبر وثيقة ملزمة للبيت الأبيض، إلا أنه يعكس استياء واشنطن المتزايد من إصرار موسكو على إعطاء علاقاتها مع سوخومي وتسخينفالي طابعا أكثر تكاملا.    
أما حلف شمال الأطلسي فلا يخفي قلقه من دخول وحدات هندسية روسية إلى أبخازيا لإعادة بناء شبكة سكك الحديد هناك. وعلى لسان أمينه العام ياب دي هوب شيفر دعا الناتو روسيا إلى سحب هذه الوحدات من أبخازيا، مشيرا إلى أن نشرها تم بدون موافقة الحكومة الجورجية. وقال  شيفر: "من الواضح أن الجورجيين لم يعطوا موافقتهم، وأنهم لن يوافقوا على ذلك، وبالتالي فإن هذا العمل يعتبر تصعيدا من قبل روسيا. لكني اعتقد أنه بإمكان روسيا أن تساعد كثيرا على تهدئة الوضع بسحب جنودها من أبخازيا".
وأعلنت موسكو مرارا  أن هؤلاء الجنود يؤدون مهمة إنسانية بحتة، مشيرة إلى أن عملهم في أبخازيا سيستمر من شهرين إلى 4 أشهر كحد اقصى.

مفوضة الاتحاد الاوروبي: أعمال روسيا تجاه جورجيا تهدد الاستقرار في المنطقة

أعلنت مفوضةالاتحاد الأوروبيللعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالندر في كلمتها أمام مجلس الدوما الروسي يوم 4 يونيو/ حزيران أن اعمال روسيا تجاه جورجيا يمكن ان تقوض الامن في المنطقة. وأكدت أن الإتحاد سيستمر في الدفاع عن سيادة جورجيا ووحدة أراضيها.

وعلى الجانب الآخر فقد أعلن نواب في البرلمان الجورجي أمام الصحفيين في تبليسي يوم الاربعاء أن المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والامن للإتحاد الأوروبي خافيير سولانا سيصل إلى جورجيا غدا الخميس لبحث سبل تسوية نزاعها مع أبخازيا، وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار حدود جورجيا المعترف بها دوليا. ومن المقرر أن يزور سولانا كذلك سوخومي، حيث سيجتمع مع الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك