أقوال الصحافة الروسية ليوم 2 يونيو/ حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15482/

أفادت صحيفة "غازيتا" بأن رئاسة الحكومة الروسية ستُشكِّل اليوم لجنةً خاصة بالإستثمارات الأجنبية في روسيا. وحسب الصحيفة، فإن ظهور هذه اللجنة، يأتي منسجماً مع القانون، حول الإستثمارات الخارجية في المجالات الإستراتيجية، والذي صادق عليه فلاديمير بوتين أثناء ترؤسه للبلاد. أما الآن، فإن بوتين، يترأس هذه اللجنة بصفته الجديدة كرئيس للوزراء. وستقوم اللجنة على الصعيد العملي، بتنظيم دخول المستثمرين الأجانب إلى الفروع الإقتصادية الروسية المهمة.
كما أن الحكومة الروسية، ستستغل هذه اللجنة لإفساح المجال أمام تقدّم أعمال الشركات الروسية في الخارج.
وتشير الصحيفة إلى أن آلية عمل اللجنة قد حُدّدت بالعمل على الحد من دخول رأس المال الأجنبي إلى الفروع الإستراتيجية للإقتصاد الوطني، وكذلك بالرد بالمثل على الصعوبات التي يتعرض لها العمل الاقتصادي الروسي في الخارج.

ونشرت مجلة "إيتوغي" الأسبوعية، مقالاً تحت عنوان "الدبلوماسية الثنائية"، أشارت من خلاله، إلى إنطلاق العمل الثنائي المنسَّق بين رئاسة الدولة ورئاسة الوزراء. وقالت المجلة، إن على الشركاء الغربيين التعود على التعامل مع الواقع الجديد، القائل بأن مركز السلطة في روسيا واحدٌ، لكنه يتمثّل في شخصيتين. وترى المجلة أن زيارات الزعيمين الروسييْن إلى الخارج، أظهرت أن عملية توزيع العمل قد استُكمِلت عملياً. فالرئيس يقود السياسة الخارجية، بينما يُركّز رئيس الوزراء نشاطَه على الإقتصاد، بما فيه التعاون في مجال الإقتصاد الخارجي، وبشكله الذي يتماشى مع شكل المباحثات المفضلة لديه، والتي تغيب فيها ربطات العنق عن اللقاءات مع الزعامات المقربة منه، أثناء البحث في مشاريع محددة. وتؤكد المجلة على أهمية مثل هذه اللقاءات الدبلوماسية، مشيرة إلى أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، صحّح موقفه بشكل ملحوظ بعد لقاءات موسكو. ولاحظت المجلة، أن الكلمات الصادرة عن ساركوزي في الفترة الأخيرة حول تقويمه لسياسة واشنطن، والمتعلقة منها بالحرب على العراق، لم تعد بعيدةً عن تلك الكلمات التي تُقال في موسكو.

وكتبت صحيفة "نيزفيسيميا غازيتا" حول سياسة الحكومة الروسية الخارجية وقالت، إنه بات واضحاً أن نهج الحكومة هذا، أخذ يزداد قوة ونمواً. ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية الروسية، أكدت المعلومات التي تحدثت عن عودة سفير روسيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية، يوري أوشاكوف إلى موسكو قريباً، لتولي منصب نائب رئيس جهاز مجلس الوزراء، الذي سيقوم بتنسيق العلاقات الخارجية. وبذلك يُصبح لأول مرة، بشكل فعلي لدى رئيس الوزراء الروسي، مساعد خاص في مجال العلاقات السياسية الخارجية، لا بل جهاز دبلوماسي كامل.

وفي موضوع آخر، أشارت "نيزفيسميا غازيتا" إلى نية قازخستان، تجديد منظومة الدفاع المضادة للطائرات في البلاد. وبهذا الصدد، أعربت كلٌّ من الولايات المتحدة وفرنسا وإسرائيل عن رغبتها في المشاركة  في المناقصة التي ستقام عام 2009  و2010. وعلى الرغم من أن روسيا لم تُبدِ اهتماماً بهذا المشروع، فإن وزير الدفاع القازخستاني، دانيال آحميتوف صرح قائلاً:
"إننا في مجال بناء منظومات الدفاع المضادة للطائرات، نعطي الأولوية المطلقة لروسيا،انطلاقاً من أن وسائل الدفاع الروسية المضادة للطائرات هى الأفضل فى العالم".

وصحيفة "إزفيستيا" كتبت تقول، إن روسيا حصلت على حق تنظيم عيدٍ رياضيٍّ عالمي للمرة الثانية.
وأشارت إلى أن مدينة قازان، ستستضيف الألعاب الجامعية الصيفية عام 2013. ولفتت الصحيفة إلى أن موسكو استقبلت الألعاب الجامعية صيف1973.
كما أفادت بأن الألعاب الطلابية تمتلك تاريخاً قديماً، حيث انطلقت عام 1923،لتصبح الآن الألعاب الرياضية الثانية فى العالم من حيث الجماهيرية. وحسب الصحيفة، فإن تكلفة التحضير وإجراء الألعاب في قازان، ستبلغ 604 ملايين يورو.

وفي شأن آخر، أفادت صحيفة "إزفيستيا"، بأن بطرسبورغ، وفي عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ضخّت المياه في نفس اللحظة في عشرات النوافير الموزعة في أنحاء مختلفة من المدينة، وفي تلك المحيطة بها. ولفتت الصحيفة إلى أن فكرة الإمبراطور الروسي بيوتر الأول، الذي أراد منافسة قصر فرساي في فرنسا،كانت قد نُفِّذت قبل 300 عام.
ونقلت الصحيفة، أنه في قصر كونستَنتينَفسكي، الواقع في ضاحية سْتريلنا، على شاطىء الخليج الفنلندي، تمّ تجديد العمل بالنافورة الأسطورية التي صمَّمها فنانون من إيطاليا في القرن 18، لتُقدِّم هذه النافورة الآن كل الألوان والأشكال البهيجة والبديعة.

وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية المحلية والعالمية:

قالت صحيفة "فيدومستي" إنه يحق للمستثمرين الأجانب شراء الشركات الروسية الاستراتيجية لكن ليس بمقدورهم فعل ذلك رغم صدور قانون الاستثمارات الاجنبية في القطاعات الاستراتيجية وذلك بسبب عدم تحديد الهيئة المسؤولة عن تنظيم المعاملات المتعلقة بهذا الشأن. ولفتت الصحيفة إلى أنه من المقرر أن تناقش الحكومة اليوم انشاء لجنة تنظيم الاستثمارات الأجنبية في الاصول الاستراتيجية وسط توقعات بأن تصبح الهيئة الفيدرالية لمكافحة الاحتكار المؤسسة المسؤولة عن تلقي طلبات المستثمرين الأجانب والنظر فيها.

أما صحيفة "إر بي كا ديلي" فتطرقت إلى الخلاف الدائر بين مساهمي الشركة الروسية البريطانية "تي إن كا - بي بي" وقالت إن تفاقم الصراع دفع بالمدير المستقل جان لوك فيرمولين للاستقالة، في حين رفض رئيس الشركة روبرت دادلي التنحي عن منصبه نزولا عند رغبة المساهمين الروس. ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين كشف خلال المقابلة الصحفية مع صحيفة لوموند الفرنسية يوم الجمعة أنه حذر منذ سنوات من نشوب الخلافات نتيجة لتقاسم الحصص بالمساواة بين المساهمين الروس والبريطانيين متوقعا في نهاية المطاف أن ينفض الخلاف حال حصول أحد الطرفين على حصة مسيطرة.

وتناولت صحيفة "كوميرسانت" البيانات الأخيرة حول تسارع معدلات التضخم في منطقة اليورو الشهر الماضي التي سجلت ثلاثة وستة أعشار في المئة لتصبح الأعلى على مدى السنوات الـ 16 الماضية وتشكل هدية سيئة للمصرف المركزي الأوروبي في الذكرى العاشرة على تأسيسه. ولفتت الصحيفة إلى ان اقتصاد دول الاتحاد الأوروبي بدأ دخول مرحلة التباطؤ مع انخفاض تجارة التجزئة وتراجع ثقة المستهلكين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)