رئيس الوزراء التشيكي السابق يحتج على نصب الرادار الأميريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15429/

قرر جيري باروبيك رئيس الوزراء التشيكي السابق وزعيم أكبر حزب تشيكي معارض إرسال مذكرة احتجاج إلى وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس، تطالب بعدم توقيع اتفاقية نصب الرادار الأمريكي على الاراضي التشيكية.

قرر جيري باروبيك رئيس الوزراء التشيكي السابق وزعيم أكبر حزب تشيكي معارض إرسال مذكرة احتجاج إلى وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس، تطالب بعدم توقيع اتفاقية نصب الرادار الأمريكي على الاراضي التشيكية.

جاء ذلك عقب لقاء باروبيك بأقوى معارضي نشر الدرع الصاروخية الأمريكية في شرق أوروبا حسب إفادة وكالة الأنباء التشيكية.

ويرى رئيس الوزراء التشيكي السابق أنه من غير المناسب توقيع اي اتفاق قبل تغير الإدارة الامريكية الحالية.

الناطق الرسمي باسم الحزب "الديمقراطي الإجتماعي" الذي يتزعمه باروبيك أن قرار المذكرة تم اتخاذه بعد اجتماع زعيم الحزب بأقوى معارضي المنظومة الأمريكية يان تاماس ويان بيندر، واللذين يضربا عن الطعام للأسبوع الثالث على التوالي احتجاجا على نصب الرادار.

من جهته يرى رئيس الحكومة  التشيكي ميريك توبولانيك أن التوقيع المعني يجب أن يتم قبل العطلة البرلمانية.

وتتوقع مصادر الخارجية التشيكية أن توضع الأحرف الأولى على إتفاقيتي المشروع الامريكي في نهاية الشهر المقبل، علما بأنه لم يتم التوقيع في الموعد الذي حدد سابقا، وذلك لعدم تمكن رايس من الحضور.

ومما يجدر ذكره ان توقيع اتفاق نصب الرادار الأمريكي لايعني تنفيذ المشروع، إذ أن الإتفاق يجب أن يجاز من قبل البرلمان أولا ثم يوقع عليه رئيسا البلدين قبل بدء التنفيذ.

وقد طال الصدع، الذي أحدثه المشروع الأمريكي في الساحة السياسية التشيكية، حتى الإئتلاف الحاكم. ولم يبق من المناصرين سوى الحزب "اليميني الوطني" الذي لايحظى بغالبية في البرلمان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك