استرتيجية المالكي لعودة اللاجئين العراقيين الى وطنهم

أخبار العالم العربي

نوري المالكينوري المالكي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15423/

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الجمعة 30 مايو/ايار بستوكهولم إن لدى حكومته استراتيجية جاهزة لتهيئة الظروف لعودة اللاجئين العراقيين إلى بلادهم. في الأثناء تظاهر مئات اللاجئين العراقيين هناك رفضاً لمحاولة اعادتهم الى بلادهم في ظل الأوضاع الراهنة.

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في ندوة صحفية عقدها يوم الجمعة 30 مايو/ايار بستوكهولم إثر لقائه رئيس الوزراء السويدي، إن لدى حكومته استراتيجية جاهزة لتهيئة الظروف لعودة اللاجئين العراقيين إلى بلادهم.

في الأثناء شهدت ستوكهولم تظاهرة نظمها مئات اللاجئين العراقيين رفضاً لمحاولة اعادتهم الى بلادهم في ظل الأوضاع الراهنة، وذلك بعد يوم واحد من مؤتمر العهد الدولي الذي احتضنته العاصمة السويدية.

ويبدو أن السمة الابرز للاجواء التي سادت مؤتمر العهد الدولي الثاني في العاصمة السويدية، هي جرعات التفاؤل وكلمات الامل والاطراء بما حققته الحكومة العراقية على المستوى الامني.

وقد نوقشت مسائل كثيرة تخص العراق خلال هذا المؤتمر، الا ان قضية اللاجئين العراقيين الذين تحتضنهم السويد حضرت بقوة خلال هذا الاجتماع، باعتبار السويد احدى اكثر الدول في العالم استيعابا للاجئين العراقيين والبالغ عددهم اكثر من 40 الف لاجيء.

وكان رئيس الوزراء العراقي قد تعهد خلال اجتماعاته مع المسؤولن السويديين ببذل مزيد من الجهود لمحاولة اعادة هؤلاء اللاجئين الى العراق .

بيد ان وعود المالكي لم تنل رضى العراقيين المتواجدين في السويد، حيث تظاهر المئات منهم وسط ستوكهولم، وذلك بمشاركة انصار بعض الجماعات اليسارية، احتجاجا على  انعقاد المؤتمر وعلى تواجد وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس في العاصمة السويدية، حيث قوبلت حركة الاحتجاج هذه بترحيب عراقي في داخل الوطن.  وهو ما يؤكد أن التعبير عن الرأي من حق كل من لم يجد من قبل في مثل هذه المؤتمرات حلولا ناجعة لمشكلاته، ومن يرغب في التمسك بألامل وان كان عبر الوعود المؤجلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية