مؤتمر المغتربين جسر بين الوطن الأم والأبناء في الخارج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15381/

تحتضن موسكو مؤتمر أبناء الوطن في الخارج برعاية اللجنة الحكومية التي يترأسها سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي. في حين أصدر المؤتمر الثاني لأبناء روسيا في ألمانيا الذي إنعقد في مدينة ميونخ الألمانية هذا الشهر وثيقة من 200 صفحة حول تاريخ المغتربين الروس في ألمانيا الذي إمتد 300 عام.

تحتضن موسكو مؤتمر أبناء الوطن في الخارج برعاية اللجنة الحكومية التي يترأسها سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي.
فقد دعت اللجنة الحكومية للمغتربين التابعة للمجلس الإتحادي والتي يترأسها سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي مسؤولي مجالس التنسيق من أكثر من 60 دولة إضافة لمسؤولي المجالس المحلية من كل أنحاء روسيا ورئيس جمهورية تتارستان منتيمير شايمييف لحضور مؤتمرها في العاصمة موسكو.
ولم يأت إهتمام روسيا بشؤون أبناء الوطن في الخارج من فراغ بل فرضه منطق التطور الذي شهدته البلاد على مختلف الأصعدة.
وأعتبر فلاديمير بوتين خلال شغله لمنصب رئاسة الجمهورية الترابط مع المغتربين الروس  من أولويات السياسة الخارجية الروسية، ويجب دعمها من قبل جميع السلطات التشريعية والتنفيذية في الدولة.
وأضاف بوتين قائلا:"يعتبر الدعم والحماية والإهتمام بأبناء روسيا المقيمين في الخارج من أولويات سياستنا الخارجية. وهذا الأمر يفرضه منطق تطور مجتمعنا ويجب أن يتم بشكل يضمن حرية الإختيار لكل فرد منهم. كلما كانت بلادنا قوية وناجحة اكثر ، كانت علاقتنا بأبناء الوطن في الخارج قوية وناجحة".
وقد إنعقدت خلال العامين الماضيين مؤتمرات عديدة إزداد  عدد المشاركين فيها عاما بعد عام وحققت برامجها في مجالات شملت تشكيل مراكز توفير المعلومات وعقد المؤتمرات وجلسات الحوار المفتوحة  والمراكز الثقافية إضافة للدعم المعنوي للمنظمات الإجتماعية التي ترعى المصالح الروسية في الخارج وتمويل المنح الدراسية لرفع مستوى تاهيل معلمي اللغة الروسية بالخارج وتسهيل إجراءات الحصول على الجنسية الروسية  لأبناء المغتربين.
والجدير بالذكر أن المؤتمر الثاني لأبناء روسيا في ألمانيا الذي إنعقد في مدينة ميونخ الألمانية هذا الشهرأصدر وثيقة من 200 صفحة حول تاريخ المغتربين الروس في ألمانيا الذي إمتد 300 عام.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

فيسبوك