المالكي يدعو المجتمع الدولي لشطب الديون والغاء العقوبات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15327/

دعا نوري المالكي رئيس وزراء العراق المجتمع الدولي يوم الخميس 29 مايو/ايار الى الغاء ديون بلاده وانهاء العقوبات، وذلك في خطابه في مؤتمر ستوكهولم الدولي حول العراق .من جهته أعلن باراك أوباما المرشح الديمقراطي الأمريكي عن عزمه على زيارة هذا البلد.

دعا نوري المالكي رئيس وزراء العراق المجتمع الدولي يوم الخميس 29 مايو/ايار الى الغاء ديون بلاده وانهاء العقوبات التي فرضت عليها خلال حكم الرئيس السابق صدام حسين، وذلك في خطابه  في مؤتمر ستوكهولم الدولي حول العراق .

وقال المالكي في المؤتمر انه يناشد الاخوة والاصدقاء والشركاء ان يعملوا على دعم سيادة العراق ومنع التدخل في شؤونه الداخلية وانهاء العقوبات الدولية التي فرضت على بغداد بسبب نظام الحكم السابق وشطب ديونها.

وينعقد المؤتمر برئاسة المالكي والأمين العام للأمم المتحدة، كما ويشارك فيه مندوبون من  أكثرَ من 90 دولة بينها الولايات المتحدة وروسيا وإيران والدول العربية ومنظمات دولية.
ويناقش المؤتمر تقييم جهود الحكومة العراقية بشان تنفيذ مقررات مؤتمر شرم الشيخ الذي عقد العام الماضي  للمساعدة في اعادة اعمار العراق.
ومن المقرر ان يطرح موضوع ممارسة الضغوط على القادة العراقيين من اجل بلوغ المصالحة الوطنية بحضورالامين العام للامم المتحدة والحكومة العراقية.

وقال موفد قناة "روسيا اليوم" في العاصمة السويدية أن المالكي سيقدم تقريرا عن الأوضاع في العراق يتضمن صورة ايجابية لها، ويقول بان الحرب انتهت والإقتصاد العراقي جيد. وهذا ما يغاير رأي المراقبين والمحللين،بصدد تأزم الأحوال في هذا البلد، حيث الصراعات السياسية والتدهور الأمني، وعدم إشراك الكتلة السنية في البرلمان العراقي، بينما يحاول الجانب السعودي الضغط على رئيس الوزراء العراقي من أجل ادخال هذه الكتلة في البرلمان.

وأضاف الموفد بانه تاكيدا لما ذكر فقد طالب رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلد المجتمع الدولي باستقبال المزيد من اللاجئين العراقيين.

تشير التوقعات  الى احتمال ان تبتغي الولايات المتحدة خلال هذا المؤتمر الحصول على تقديم دعم من الدول العربية الى الحكومة العراقية في محاولة لمواجهة ما تصفه الادارة الاميركية بالنفوذ المتنامي لايران في العراق. بالاضافة الى   الحصول على تعهدات دولية بمساعدة العراق عبر تقديم الاموال وشطب الديون السابقة المستحقة عليه.

وقد لا  تكون هذه القضايا كفيلة بحل المشاكل القائمة في العراق، والذي مازال المواطن فيه يدفع فاتورة العنف اليومي والانعدام الكامل للخدمات مما ارهق كاهله وافقده ابسط مقومات الحياة الكريمة، خاصة فيظروف الازمات السياسية، التي ليست بافضل حال، بسبب ما تشهده من مد وجزر يومي يعيد اي تقدم يتم الحديث عنه الى نقطة البداية.

محلل سياسي

من جانبه أكد المحلل السياسي فيصل القره غولي في أتصال هاتفي أجرته "روسيا اليوم" أن الحكومة العراقية الحالية تتمنى على المجتمع الدولي أن ينظر الى العراق نظرة خاصة بإعتبار أن الشعب ليس له جرم فيما إقترفه النظام السابق على حد تعبيره.
وأضاف القره غولي:"نطمح أن يعفينا المجتمع الدولي من الديون المترتبة علينا، كما نأمل أن تقوم الحكومة في إيران بمراعاة حال الشعب في العراق والذي إجبر على حرب لم يكن السبب في إندلاعها".

الموقف الأمريكي

على الصعيد نفسه قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس إن على العالم أن يفعل المزيد من أجل العراق، وأن يكافئ الحكومةَ العراقية على الوفاء بتعهداتها في مجال تحقيق الأمن وإجراء الإصلاحات السياسية.

وأضافت رايس أن العراق أصبح الآن منظومةًَ تعمل بشكل كامل - حسب تعبيرها- وأن على أصدقاءِ هذا البلد وجيرانِه ألا يبخلوا عليه بالمساعدة.

يذكر أن كونداليزا رايس تترأس وفد بلدها إلى مؤتمر ستوكهولم الذي ينعقد يوم الخميس 29 مايو/أيار بإشراف هيئة الأمم المتحدة ويخصص لتقييم جهود الحكومة العراقية في مجالات الأمن والاقتصاد وإعادة الإعمار.

وفي السياق ذاته ذكر موفد القناة أن هناك اجراءات امنية مشددة في ستوكهولم، تحسبا لأي اعمال عنف، خاصة ان من المتوقع قيام 3 مظاهرات تشرف عليها منظمات المجتمع المدني هناك ضد الإحتلال الأمريكي وتعارض زيارة رايس الى السويد، من بينها تظاهرة في قلب العاصمة يشارك  فيهاحوالي 2000 شخص.

الأزمة اليمنية