صنعاء تدعي والحوثي ينفي مقتله والمعارك على اشدها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15307/

اعلن الجيش اليمني في بيان له القضاء على جيب للمتمردين الحوثيين قرب صنعاء بعد معارك عنيفة استمرت أياما. تأتي هذه التطورات على خلفية تعثر الوساطة القطرية الرامية لدفع جهود السلام بين الطرفين.

اعلن الجيش اليمني في بيان له القضاء على جيب للمتمردين الحوثيين قرب صنعاء بعد معارك عنيفة استمرت أياما. تأتي هذه التطورات على خلفية تعثر الوساطة القطرية الرامية لدفع جهود السلام بين الطرفين.
تصعيد جديد للعنف على وقع تعثر جهود السلام التي تدفع بها قطر للمصالحة بين الحكومة اليمنية والحوثيين الذين حولوا دائرة الصراع  هذه المرة من محافظة صعدة الى مشارف العاصمة صنعاء.
تقول السلطات اليمنية ان قواتها قضت على جيب للمتمردين الحوثيين في ضاحية بني حشيش في صنعاء عقب مواجهات استمرت أياما وأسفرت عن عشرات القتلى والجرحى.
ومن جهتها اكدت وزارة الدفاع اليمنية تطهير المنطقة من الحوثيين الذين وصفتهم بعناصر الفتنة المارقة عن القانون، وذلك بعد أن قامت تلك العناصر بالإخلال بالأمن والسكينة العامة والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة.
وفي هذا السياق، دعا وزير الداخلية اليمني مطهر رشاد المصري المتمردين الحوثيين الى تسليم أنفسهم قبل فوات الأوان واضاف إن تلك العناصر الاجرامية الحالمة بإعادة حكم الكهنوت الامامي، على حد وصفه، ليس أمامها من خيار سوى الاستسلام وتوعد بالقضاء على بؤر التمرد في كامل أنحاء البلاد.
وفي صعدة  قالت السلطات إن قواتها أحبطت هجوما لأنصار الحوثي استهدف مواقع عسكرية، مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى في صفوفهم.
كما عزز الجيش قواته بالأسلحة الحديثة والمصفحات وراجمات الصواريخ هناك بعد تأكيده سيطرته على جميع مناطق المواجهات في اليومين الماضيين في محافظة عمران.
اما جماعة الحوثي فقد نفت من جهتها انباءا تحدثت عن إصابة عبدالملك الحوثي في المواجهات الأخيرة مع قوات الحكومة.
و في شريط صوتي وزع على عدد من المواقع الإلكترونية قال الحوثي إن ما تردد مجرد إشاعة تروج لها السلطة وانه لم يصب وأي من القيادات الميدانية، وانه منذ بدء العمليات العسكرية لم يتحقق للسلطة أي هدف.
تأتي هذه المواجهات لتنهي هدنة استمرت شهورا بوساطة قطرية توصل فيها الجانبان إلى اتفاق يلزم الحكومة اليمنية بوقف إطلاق النار وإعادة بناء مناطق الحوثيين، كما يلزم المسلحين الحوثيين بالتخلي عن أسلحتهم الثقيلة.
الأزمة اليمنية