المحكمة الاثيوبية العليا تحكم بالإعدام على الرئيس الأسبق

أخبار العالم

منغيستو هيلا مريممنغيستو هيلا مريم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15250/

أصدرت المحكمة العليا الاثيوبيةحكما غيابيا بالاعدام على الرئيس الاثيوبي السابق منغيستو هيلا مريام، وذلك بعد ادانته بارتكاب جرائم ابادة جماعية. ويعيش هيلي مريام في منفاه في زيمبابوي منذ الاطاحة بحكمه عام 1991.

أصدرت المحكمةالعليا  الاثيوبية حكما غيابيا بالاعدام على الرئيس الاثيوبي السابق منغيستو هيلا مريام، وذلك بعد ادانته بارتكاب جرائم ابادة جماعية.  ويعيش هيلي مريام في منفاه في زيمبابوي منذ الاطاحة بحكمه عام 1991.
وفيما يعيش منغيستو هيلا حياة مرفهة في المنفى في زيمبابوي، بعد ان اطاح رئيس الوزراء الحالي ملس زيناوي بنظامه، أصدرت المحكمة الاثيوبية العليا  حكما غيابياً باعدامه.
وجاء حكم الإعدام على خلفية إدانة منغيستو بارتكاب جرائم  إبادة جماعية،غير أن احتمال  تسليمه الى السلطات الاثيوبية  يتوقف على خسارة روبرت موغابي رئيس زيمبابوي في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة.

نبذة عن حكم منغيستو

استولى منغيستو على الحكم عام 1974 بعد الاطاحة بالامبراطور هيلاسيلاسي وتسلم مقاليد السلطة عبر المجلس العسكري الحاكم المسمى "الديرغ".
وقد حكم منغيستو البلاد بقبضة فولاذية، فوصفه خصومه بالديكتاتور، بل وزادوا على ذلك بتحميله مسؤولية ارتكاب اعمال وحشية  خلال فترة حكمه تجسدت في حملات تطهير شنها عامي 1977-1978 من القرن الماضي، حيث قتل فيها ما لا يقل عن  1200 معارض سياسي، القيت جثثهم في الشوارع عبرة للاخرين.
ويعلق الرئيس الأثيوبي الأسبق على هذا الموضوع بقوله: "الشئ الوحيد القابل للتطبيق سواء كان مؤسسة مدنية أو مجموعة هو الجيش الذي كان موجودا من أجل أمن البلد ولم يكن جيشاً عدوانياً أو عنيفاً".
وبغض النظر عما سيؤول اليه مصير منغيستو فإن الذين  فقدوا اقرباءهم واحبائهم سيعيشون مع الذكريات المريرة حول الصور البشعة للتعذيب والتنكيل والتدمير التي تسبب بها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك