بعد الرئاسة..انشغال لبناني برئيس الحكومة وسليمان يجري مشاوراته الاربعاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15233/

يُجري الرئيسُ اللبناني الجديد ميشال سليمان استشارات نيابية الأربعاء 28 مايو/أيار لتسمية رئيس جديد للحكومة. وتتداول الأوساط السياسية في بيروت اسمي سعد الحريري وفؤاد السنيورة كمرشحين لرئاسة الوزراء.

يُجري الرئيسُ اللبناني الجديد ميشال سليمان استشارات نيابية الأربعاء 28 مايو/أيار لتسمية رئيس جديد للحكومة. وتتداول الأوساط السياسية في بيروت اسمي سعد الحريري وفؤاد السنيورة كمرشحين لرئاسة الوزراء. 
وتجري في اطار الاستعداد لحسم مسألة رئاسة الحكومة في بيروت مشاورات مكثفة على صعيد قوى الموالاة، وخاصة بين الرئيس فؤاد السنيورة والنائب سعد الحريري اللذين عقدا جلسة مطولة، أعقبتها جلسة بين السنيورة ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، الذي لم يخف رغبته في أن يواصل السنيورة ترؤس الحكومة الجديدة، في موقف يلتقي مع موقف دولي شجع القطريين أيضا على تزكيته، علما بأن عددا من رموز الموالاة اعلن ترشيحه للحريري وخاصة بعض مسيحيي 14 آذار.
 ويقوم النائب الحريري الثلاثاء بجولة يلتقي خلالها عددا من قيادات الموالاة، ويستمع الى آرائهم في موضوع ترشيحه لرئاسة الحكومة، في ظل عملية تقييم للايجابيات والسلبيات، التي يمكن أن تترتب على خيار ترؤس أو عدم ترؤس الحكومة ربطا بالاستحقاق الانتخابي النيابي المقبل.
من جانبها أوضحت مصادر في المعارضة ان أحد أبرز عناوين التوافق والانفراج في العلاقات الداخلية في البلاد هي أن يتولى الحريري رئاسة الحكومة.
وتزامنا مع هذا أبدى الحريري استعداده للحوار مع كل الأطراف سواء الداخلية أو الخارجية. وحول شخص رئيس الحكومة المقبل، سواء أكان فؤاد السنيورة أم سعد الحريري، أوضح رئيس تيار المستقبل أن هذا الموضوع فيه استشارات ملزمة مع رئيس الجمهورية وقوى الموالاة مؤكدا أنه لا يوجد فرق بين "سعد وفؤاد"  حسب تعبيره.
ويرى مراقبون أن المهام المناطة بالحكومة الجديدة، ستقتصر على تأمين التنفيذ الدقيق لاتفاق الدوحة، وقد أعرب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في خطاب جلسة القسم عن استعداد المعارضة لتسهيل عمل الحكومة المقبلة.

نصر الله: سنساهم في تشكيل الحكومة

من جهة أخرى شددَ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على ضرورةِ عدم استخدام السلاح في الداخل لتحقيقِ مكاسبَ سياسية.

وقال نصر الله في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الثامنة لتحرير جنوب لبنان إن انتخاب الرئيس ميشيل سليمان يجدد الامل لدى اللبنانيين ويعبر عن الروح الوفاقية في البلاد.

ودعا الأمين العام لحزب الله إلى شراكة وطنية حقيقية مشددا على ان حزب الله لا يريد الاستيلاء على السلطة، مطالبا تيار المستقبل بالعمل على ابتكار نموذج لبناني يزاوج بين البناء والمقاومة.

كما شدد نصر الله على أن حزب الله لا يسعى لفرض أفكاره أو ثقافته على الشعب اللبناني.

وأضاف نصر الله: " نحن نساهم ان شاء الله بكل صدق وجدية بالإسراع في تشكيل هذه الحكومة لتبدأ عملها. وقد وعدت سابقا بان تحضر أطياف اخرى من المعارضة، وان لا يقتصر تمثيل المعارضة في الحكومة على حركة امل وحزب الله وتكتل الإصلاح والتغيير".

كمااكدَ  على أن عودةَ الأسرى اللبنانيين من السجون الاسرائيلية أصبحت قريبة. و حول ما ورد في خطاب نصر الله أفاد المحلل السياسي كمال ذبيان لقناة "روسيا اليوم" أن رئيس حزب الله يريد بكلامه أن يمد يده للتعاون مع "تيار المستقبل"، وذلك تخفيفا للإحتقان الذي تصاعد بعد أحداث بيروت الأخيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية