تصاعد موجة العنف المعادي للأجانب في جنوب أفريقيا

أخبار العالم

إتساع موج العنف ضد الأجانبإتساع موج العنف ضد الأجانب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15153/

قُتل ما لا يقل عن 42 مهاجرا إفريقيا بجنوب إفريقيا في ظل تصاعد موجة العنف المعادي للأجانب هناك. في الوقت الذي تقدر فيه حكومة جوهانسبورغ عدد الفارين من بؤر العنف بنحو 25 ألف مهاجر.

قُتل ما لا يقل عن 42 مهاجرا إفريقيا بجنوب إفريقيا في ظل تصاعد موجة العنف المعادي للأجانب في هذا البلد.
وقدرت حكومة جوهانسبورغ عدد الفارين من بؤر العنف بنحو 25 ألف مهاجر.
وققد قدم الرئيس تابو مبيكي إعتذاره لدول الجوار عن الإعتداءات التي  سقط ضحيتَها الكثيرون .
واتسعت دائرة العنف المعادي للأجانب فطالت 7 من المقاطعات الـ9 في جنوب إفريقيا، ما دفع بالحزب الحاكم إلى الدعوة لاستعادة الشارع ممن وصفهم بالمجرمين، وأمر الرئيس تابو مبيكي بنشر الجيش لدعم قوات الشرطة.
وأصبح مشهد الجثث المتفحمة والبيوت والمحلات التجارية المنهوبة مألوفا في مدن "كاب تاون" و"دوربان" وحتى ضواحي العاصمة جوهانسبورغ.
وتحولت مخافر الشرطة والكنائس والقاعات الرياضية إلى ملاجئ، ونصبت مخيمات لاستيعاب النازحين وعائلاتهم لكنهم باتوا عرضة للأوبئة.
وأوقعت أحداث العنف قادة حزب المؤتمر الوطني في إحراج كبير وعلى رأسهم الرئيس تابو مبيكي الذي كان لاجئا سياسيا في دول الجوار أيام نظام الأبارتيد.

وفي أحدث تطور للأوضاع، لقي شخص مصرعه في ضواحي جوهانسبرغ أثناء حملة الجيش للقضاء على أعمال العنف المعادية للاجانب في البلاد.
وقال متحدث باسم جيش جنوب أفريقيا إن أحد السكان تعرض لإطلاق النار حين كان يصوب سلاحا ناريا على أحد الجنود، من جهة اخرى خرج مئات من سكان المدينة في مظاهرات تندد باعمال العنف ضد الاجانب، وأعرب المتظاهرون عن غضبهم لسياسات الحكومة بسبب ردها البطيء على العنف الذي بدأ في ضاحية جوهانسبرغ يوم 11 من مايو/أيار، وتسبب بمصرع أكثر من 40 شخصا ونزوح آلاف الاجانب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك