ارتفاع الأسعار يفرغ جيوب المستهلكين الفرنسيين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15102/

شهدت فرنسا كغيرها من دول العالم في الآونة الأخيرة إرتفاعا ملحوظا في أسعارِ المواد الغذائية ورَغم محاولةِ السلطات التخفيفَ من حدة هذه الأزمة، إلا أن الأسعارُ بقيت على ارتفاعها لتُفرغ جيوب المستهلكين الفرنسيين.

شهدت فرنسا كغيرها من دول العالم في الآونة الأخيرة إرتفاعًا ملحوظًا في أسعارِ المواد الغذائية ورَغم محاولةِ السلطات التخفيفَ من حدة هذه الأزمة، إلا أن الأسعارُ بقيت على ارتفاعها لتُفرغ  جيوب المستهلكين الفرنسيين.
وتعد فرنسا واحدة من دول العالم التي تجتاحها موجة ارتفاع الاسعار، حيث رصدت استطلاعات الرأي زيادة  تتراوح ما  بين  5-48% في  نهاية العام الماضى وبداية هذا العام.
وتركزت هذه الزيادة بشكل كبير فى أسعار الالبان و القمح و الارز واللحوم.
ورغم ان الحكومة الفرنسية، التى اقرت بوجود الظاهرة،  قللت من حجم الزيادة، الا ان ذلك لم يقنع المستهلكين الذين عادوا بسلال فارغة وهم يبحثون عن أسعار تحتملها جيوبهم.

ويبدو أن المسؤولين الفرنسيين لا يتوقعون نهاية قريبة لإنتهاء موجة ارتفاع الاسعار، فازمة الغذاء العالمية لم تحل واسعار النفط  تتجاوز حتى التوقعات، هذا بالاضافة الى استغلال البعض لهذا الوضع في المضاربة، مما يعنى ان الازمة ستستمر لبعض الوقت. 
المزيد حول هذه الأزمة في التقرير المصور