بوادر أزمة جديدة بين موسكو وكييف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15087/

ألمحت وزارة الخارجية الروسية الى أنها منعت النائب الأول لوزير العدل الأوكراني يفغيني كورنيتشوك من دخول الأراضي الروسية عقب التصريحات التي أدلى بها والتي إقترح فيها إعلان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين شخصاً غير مرغوب به في أوكرانيا.

ألمحت وزارة الخارجية الروسية الى أنها منعت النائب الأول لوزير العدل الأوكراني يفغيني كورنيتشوك من دخول الأراضي الروسية.
جاء ذلك على لسان أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي لوزارة الخارجية الروسية في معرض حديثه للصحفيين.
وٌقال نيستيرينكو :" بعد التصريحات العلنية ليفغيني كورنيتشوك فإننا نعتبر انه لا يخطط  لزيارة روسيا الإتحادية".
وحسبما أفادت به وسائل الإعلام الأوكرانية فإن كورنيتشوك، الذي يدخل ضمن إختصاصه تمثيل مصالح الدولة في المحاكم الاوكرانية وفي الخارج،كان قد قدم إقتراحا  لبحث مسألة إعلان  رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين شخصا غير مرغوب به في أوكرانيا.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم 22 مايو/أيار عن إتخاذ إجراءات مماثلة بحق بعض الساسة الأوكرانيين دون أن تحدد موسكو تلك الشخصيات، وذلك ردا على إعلان كييف منع عمدة موسكو يوري لوجكوف من دخول أوكرانيا.
يذكر أن جهاز الأمن الأوكراني منع لوجكوف في 12 مايو/آيار الجاري من دخول الأراضي الأوكرانية عقب تصريحاته فيما يتعلق بمدينة سيفاستوبل.
وكان يوري لوجكوف صرح في كلمته ،التي ألقاها  11 مايو/آيار بمناسبة اليوبيل 225 عاما على تأسيس إسطول البحر الأسود الروسي، بأن مسألة العائدية الحكومية لسيفاستوبل بقيت معلقة،وأن روسيا ستحل هذه المسألة لصالحها.

وذكّر عمدة موسكو في كلمته  بأن سيفاستوبل لم تدخل ضمن الأراضي التي قدمها  الزعيم السوفياتي الأسبق نيكيتا خروشوف، حين ضم شبه جزيرة القرم في عام 1954 الى جمهورية أوكرانيا السوفياتية.

فيسبوك