جورجيا ... الحزب الحاكم والمعارضة يعلنان فوزهما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15058/

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الجورجية في آخر بيان حول النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية أن حزب "الحركة الوطنية الموحدة" الحاكم يتقدم على المعارضة. الوقت الذي أشادت فيه منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومنظمات حقوقية أخرى بالعملية الإنتخابية بالرغم من حصول بعض الخروقات.

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الجورجية  في آخر بيان حول النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية   أن حزب "الحركة الوطنية الموحدة" الحاكم يتقدم حاليا بواقع 62% تقريبا من الأصوات، مقابل 14.8 % لتحالف المعارضة الموحدة.
وقال الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي في خطاب تلفزيوني إنه لن يدخل أي تعديلات جوهرية على دستور بلاده، سواء حقق حزبه أغلبية في مجلس النواب المقبل أم لم يحقق.
وأضاف سآكاشفيلي أن أي تعديل سيطرأ على الدستور مستقبلا، لن يتم إلا عبر توافق وتشاور بين جميع الأطياف السياسية. وقال إنه على استعداد لزيادة رقابة السلطة التشريعية على الحكومة. وكانت المعارضة قد تعهدت بإلغاء مؤسسة الرئاسة في حال حصلت على الأغلبية في مجلس النواب، وتحويل نظام البلاد إلى البرلماني.
كما وعد الرئيس الجورجي بالتعاون مع كل الأحزاب ودعا الجميع إلى احترام رأي المواطن الجورجي.
من جهتها أشارت المعارضة الجورجية خلال تظاهرة لأنصارها في العاصمة تبليسي انها حصلت على نسبة تتجاوز 33% من الأصوات مقابل 30% لخصومها، وهددت في وقت سابق على لسان أحد قادتها غييا تورتلادزه بثورة شعبية عارمة في حال تزوير الانتخابات.
وبالرغم من ان الانتخابات البرلمانية الجورجية قد جرت بمشاركة 55% من الناخبين، فانها اقترنت حسب رأي المعارضة بوقوع حالات تزوير واضحة، قد تكون بداية جولة جديدة من المواجهات بين أنصار المعارضة والحكومة وتكرس الانقسام في الشارع الجورجي المضطرب.

وأشار موفد "روسيا اليوم"قائلا:" لكن المراقبيين الدوليين عقدوا مؤتمرا صحفيا قيموا من خلاله العملية الإنتخابية، واصفين إياها بالإيجابية".
وأضاف:" أن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومنظمات حقوقية أخرى أشادت بالعملية الإنتخابية بالرغم من حصول بعض الخروقات".
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)