إختتام أعمال منتدى دافوس العالمي والقضية الفلسطينية تهيمن على نقاشاته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14980/

يختتم المنتدى الاقتصادي العالمي في نسخته الشرق أوسطية يوم الثلاثاءأعماله في مدينة شرم الشيخ.والقلق يسيطر على المؤتمرين من أن يتحول المنتدى لأداة تفيد تنفيذ مشروع الشرق الأوسط الكبير.

يختتم المنتدى الاقتصادي العالمي في نسخته الشرق أوسطية يوم الثلاثاءأعماله في مدينة شرم الشيخ المصرية، حيث إختلطت  فيه الشؤون السياسية بالإقتصادية، وهيمنت القضية الفلسطينية على معظم مناقشاته.

وقال موفد قناة "روسيا اليوم" أن المؤتمر أخذ منحى سياسيا، خاصة عندما تناول الرئيس الأمريكي جورج بوش القضية الشرق أوسطية.
وكرر بوش وعده بتحقيق قيام دولة فلسطينية قبل إنتهاء فترة ولايته، وذلك قبل نهاية العام الحالي.

وذكر الموفد أن سجالاً مخفي دار بين الرئيس الأمريكي جورج بوس والرئيس المصري حسني مبارك، وذلك عندما إنتقد بوش الإصلاحات الديمقراطية والإقتصادية في مصر، واصفا إياها بالبطيئة. ورد عليه مبارك بقوله أن سبب الأزمة المالية التي يشهدها العالم، هو المشكلة العقارية في أمريكا، إضافة إلى عدم جدية أمريكا في حل القضية الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة.

وأضاف موفد القناة إنه لم يتم عقد قمة سداسية أو خماسية أو حتى رباعية خلال المنتدى.

الوقت الذي  تغيب فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت و رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.

الجانب الإقتصادي

فقد أفاد مراسل "روسيا اليوم" أنه عاد الى الإقتصاد، بالرغم من سيطرة الموضوعات السياسية على المنتدىمنذ البداية، وكرر المؤتمرون التنبيهات بخصوص الأزمات المالية والعقارية والبيئية التي يعاني منها الشرق الأوسط بشكل خاص، كما وناقش المجتمعون أزمة الطاقة والمياه.
وتعتبر مثل هذه اللقاءات، جسر بين رجال السياسة المتنفذين وبين أصحاب الشركات والأعمال العالمية، وهي - أي اللقاءات، محاولة لتبادل الأراء.
وما يبعث على القلق أن يتحول دافوس الشرق الأوسط لإداة تفيد لتحقيق مشروع الشرق الأوسط الكبير.
وأشار موفد القناة الى أنه تم عقد العديد من الصفقات التجارية بين الدول المشاركة بالإضافة الى بعض الإتفاقيات الشفهية كون المنتدى عبارة عن لقاء إستشاري غير ملزم.


الأزمة اليمنية