المتاحف تذهب إلى الناس

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14948/

إن لم يأت الناس الى المتاحف، فإن المتاحف تذهب إليهم.. تحت هذا الشعار وضمن الاحتفالات بيوم المتحف العالمي، تحولت مدينة موسكو الى لوحة فنية رائعة من خلال إقامة معرض مفتوح بعنوان "التحف في شوارع موسكو".

إن لم يأت الناس الى المتاحف، فإن المتاحف تذهب إليهم.. تحت هذا الشعار وضمن الاحتفالات بيوم المتحف العالمي، تحولت مدينة موسكو الى لوحة فنية رائعة من خلال إقامة معرض مفتوح بعنوان "التحف في شوارع موسكو".
بمناسبة يوم المتحف العالمي أقيم في شوراع مدينة موسكو معرض فني مفتوح تضمنته حفلات موسيقية راقصة وعلقت في الشوارع وعلى جدران المنازل حوالى خمسين لوحة من أشهر اللوحات التي تحفظ في متحف بوشكين للفنون التشكيلية  وعلقت بجانب كل نسخة لوحة تعريف بها. النسخ جهزت بعناية فائقة ساعد ضوء الشمس في تألقها. الهدف الأساسي من هذه الفعالية هو تعريف أهالي المدينة وزوارها بعظمة ما تحتويه المتاحف وتشجعهم على زيارتها وإعطاء المدينة حلة جميلة تقر العين.
الفن الحديث المنافس الكبير للفن القديم الذي يستهوي الشباب كان له حصة لابأس بها .والشباب المفعم بالحيوية إستطاع أن يطلع في معرض جاليري "فيني زافود" للفن الحديث على أحدث المبتكرات الفنية بمختلف أنواعها التي أدهشت البعض حتى نسي نفسه وفي الوقت نفسه لم ترق هذه المبتكرات البعض منهم.
هذه الفعالية  بقديمها وحديثها تركت أثرا كبيرا في النفوس وإقامة المعارض في شوارع المدن نشاط حديث العهد سيقام في موسكو كل عام ليسافر المشاهد أينما وجد الى  عالم من السحر والجمال.
التفاصل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية