تجدد الاشتباكات في طرابلس والوفد العربي يؤجل زيارته

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14774/

قتل شخص على الأقل وجرح 6 آخرين الاثنين في تجدد الاشتباكات بين أنصار المعارضة والموالاة بضواحي مدينة طرابلس شمال لبنان، في هذه الاثناء أرجأت البعثة الوزارية العربية موعد وصولها لبيروت الى الأربعاء

قُتل شخص على الأقل وجرح 6 آخرون يوم الاثنين 12 مايو/ ايار  في تجدد الاشتباكات بين أنصار المعارضة والموالاة بضواحي مدينة طرابلس شمال لبنان، في هذه الاثناء أرجأت البعثة الوزارية العربية موعد وصولها لبيروت الى الأربعاء.
وفي التفاصيل قام ناشطون من تيار "المستقبل"  باستهداف  مبنى سكني بقذيفة مما أدى الى مقتل شخص واحد على الأقل وجرح آخرين وذلك بعد أن هدأت حدة الاشتباكات في عاصمة الشمال اللبناني خلال اليومين الماضيين بين أنصار الموالاة تيار "المستقبل" والمعارضة "حزب الله".
وأودت أعمال العنف التي اندلعت في لبنان منذ 7 مايو/أيار بحياة 47 شخصا وجرح 190 بحسب مصادر طبية لبنانية .
موسكو ترحب بجهود جامعة الدول العربية لاحتواء الأزمة
رحبت موسكو بجهود جامعة الدول العربية الرامية الى نزع فتيل الجزء الأخطر من الأزمة اللبنانية والعمل على إزالة كل أشكال الاشتباك المسلح في البلاد والعمل على إعادة لبنان الى حياته الطبيعية. وأكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها دعمَ روسيا للجهود المبذولة لإقامة حوار وطني شامل يُمكن من خلاله إيجاد حلول وسط للأزمة ترضي جميع الأطراف من أجل الحفاظ على وحدة وسيادة لبنان واستقلاله.
من جانبه أكد رئيس لجنة مجلس الإتحاد الروسي للشؤون الدَولية ميخائيل مارغيلوف أن الانتصارات السياسية لا تتحقق بالسلاح.

تأجيل وصول الوفد العربي
أفادت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في بيروت أن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أبلغ رئيس مجلس النواب نبيه بري عن تأجيل وصول الوفد الوزاري العربي إلى يوم الأربعاء.

المولاة والمعارضة وسجال إعلان المواقف
على صعيد التصريحات واصل أقطاب المعارضة والموالاة إعلان المواقف حيث اعتبر النائب المعارض ميشيل عون الإجراءات الحكومية الاخيرة جزءا من مخطط يستهدف المقاومة.


ودعا عون الجامعة َالعربية إلى معالجةِ الأزمة اللبنانية من خلال الرجوع إلى  أسبابها

 فيما طالب رئيس ُالجمهورية الاسبق أمين الجميل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالتعهد علنا بعدم العودة لاستخدام السلاح في الداخل كمقدمةٍ للحوار وعن الانتخابات الرئاسية اعتبر الجميل أن العماد ميشال سليمان لا يزال المرشح التوافقي  كما دعا الى تفادي الفتنة في المناطق ذاتِ الأغلبية  المسيحية.

على صعيد آخر اعتبر حسين الخليل المعاونُ السياسيُ للأمين العام لحزب الله القرارات الأخيرة للحكومة إعلان حرب على المقاومة. وأكد الخليل مواصلةَ التحرك المدني السلمي لتحقيق أهداف المعارضة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)