الخارجية الروسية تحمل جورجيا مسؤولية توتر الوضع

مبنى وزارة الخارجية الروسيةمبنى وزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14508/

القت وزارة الخارجية الروسية بالمسؤولية عن توتر الوضع في منطقة النزاع الجورجي - الابخازي على جورجيا، مؤكدة ان الظهور الجديد للطائرات الجورجية في اجواء ابخازيا يعد خرقا لبنود اتفاقية موسكو حول فصل القوات.

القت وزارة الخارجية الروسية بالمسؤولية عن توتر الوضع في منطقة النزاع الجورجي - الابخازي على جورجيا. وجاء في بلاغ للوزارة انه ووفقا للمعلومات الواردة من سوخومي فان قوات الدفاع الجوي الابخازي قامت في 4 مايو / ايار الجاري بتدمير طائرتي استطلاع جورجيتين اخريتين كانتا تحلقان دون ترخيص فوق المنطقة المحظورة. 
 واكدت الوزارة ان "الظهور الجديد للطائرات الجورجية فوق المنطقة المحضورة في اجواء ابخازيا، الامر الذي جعل من تدميرها امرا حتميا، يشير بوضوح الى ان تبليسي اهملت تحذيراتنا المتكررة حول خطورة انتهاك الجانب الجورجي لبنود اتفاقية موسكو حول وقف اطلاق النار وفصل القوات المعقودة في 14 مايو/ايار من عام 1994 والقرارات ذات الشأن الصادرة عن مجلس الامن الدولي، وخصوصا القرار رقم 1808 المقر في 15 ابريل/ نيسان من العام الجاري.
 واشار البلاغ الى انه "بلجوئها الى المغامرات باستخدام طائرات الاستطلاع بدون طيار والتسريع بالاستعدادات العسكرية بالقرب من مناطق النزاع، فان السلطات في تبليسي تكون قد وقفت على طريق التصعيد المتعمد للتوتر في المنطقة، وان كامل المسؤولية عن تداعيات مثل هذا النهج سيتحملها الجانب الجورجي".
يذكر ان سلطات جمهورية ابخازيا غير المعترف بها افادت ان قوات الدفاع الجوي الابخازي اسقطت الاحد طائرتي استطلاع بدون طيار. الامر الذي وصفته وزارة الخارجية الجورجية "بالتضليل الذي يحمل هدفا واحدا، وهو استفزاز الاطراف".
  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)