اقوال الصحف الروسية ليوم 2 مايو/ أيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14418/

نبدأ جولتنا بصحيفة "إر. بي. كا. ديلي" الروسية التي تتطرق إلى برنامج الزيارات الخارجية للسيد دميتري مدفيديف بعد أن يتسلم مهام الرئاسة .
تؤكد الصحيفة أن السيد مدفيديف حسم أمره في هذا الجانب إذ سيستهل ولايته بزيارة كازاخستان كونها الأقرب لروسيا، ومنها سوف يتوجه إلى الصين. وتنقل الصحيفة عن محللين أن اختيارَ مدفيديف هذين البلدين لأول نشاط خارجي يقوم به، أمرٌ يتسم بدلالات رمزية. فهذا البرنامج يشير بوضوح إلى الأولويات التي ستسير وفقها السياسة الروسية على الصعيد الخارجي في عهد ميدفيديف، وليس من المستبعد أنه يريد من وراء اختياره هذا أن يظهر للغرب أن لروسيا حلفاء أقوياء. وبالعودة إلى أنشطة سلفه، تُذكِّر الصحيفة بأن الرئيس بوتين قام في غضون ثمانية أعوام بمائة واثنتين وتسعين زيارة إلى أربعة وسبعين بلداً.

تعلق صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" على الأخبار التي تتحدث عن مشاورات مرتقبة تجري اليوم في  لندن بين ممثلي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا. وتعيد الصحيفة للذاكرة أن إيران كانت قد رفضت مواصلة الحوار مع هذه السداسية الدولية بعد مصادقة مجلس الأمن الدولي في مارس الماضي على فرض عقوبات إضافية بحق الجمهورية الإسلامية. لكنها على ما يبدو أعادت النظر في موقفها، وأعلنت استعدادها لاستئناف الحوار شريطة أن يجري وفق المبادرة الإيرانية التي تتألف من سلة متكاملة. وتضيف الصحيفة استنادا إلى مصادرها الخاصة أن الدبلوماسيين الروس ينظرون بعين الحذر إلى مثل هذه المبادرات، فهم يعتبرون أنه من غير المثمر أن تطرح إيران مبادرات حسن نية في مواجهة النوايا الحسنة التي عبرت عنها السداسية الدولية. وبشأن المفاوضات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يرى كاتب المقالة أن "السداسية الدولية" لا تقيم لها كبير وزن، لأن الكلمة الفصل تبقى لمجلس الأمن الدولي في شتى الأحوال.
أما صحيفة "فريميا نوفوستيه" فتطرقت لموضوع الممتلكات الروسية في مدينة القدس. وتذكر استنادا إلى مصادرها الخاصة أن السلطات الإسرائيلية تعتزم تسليم مجمع دير القديس سيرغي للبعثة الدينية الروسية، ونقل حق ملكيته القانونية للكنيسة الأرثوذكسية الروسية.
وترى الصحيفة أن قرار الرئيس بوتين، القاضي بتخصيص أكثر من 400 ألف دولار لإجراء أعمال الإصلاح والصيانة لهذا الأثر التاريخي المعماري الفريد، يشكل دليلاً إضافياً على صحة هذا التنبؤ.
وتعيد الصحيفة إلى الأذهان أن الكنيسة الأرثوذوكسية الروسية باشرت ببناء دير القديس سيرغي سنة 1886. وقد استغرق تشييد ذلك المجمع الذي يعتبر من أروع المباني القائمة وسط القدس مدة 4 سنوات.
وتضيف الصحيفة أن هذا الدير وغيره من ممتلكات روسيا القيصرية في فلسطين تعرض للإهمال في العهد  السوفيتي.
لكن الرئيس بوتين بذل جهداً كبيراً لاسترجاع هذا الصرح الأرثوذكسي، ومن المرجح أن تتكلل جهوده قريباً بالنجاح.

تلقي صحيفة "غازيتا" الضوء على الوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مشيرة إلى أن هذه الدولة الأفريقية لا تزال تعاني من الفوضى والتمزق رغم مرورعشر سنوات على تواجد قوات حفظ السلام الدولية على أراضيها. وتبرز الصحيفة على وجه الخصوص أن ثمة جهات تقوم بتزويد المتمردين الكونغوليين بالأسلحة بصورة غير شرعية. ويؤكد كاتب المقالة الأمم المتحدة تكتمت طيلة عام وأكثر على معلومات تتعلق بصفقات أسلحة شارك فيها عسكريون من الوحدتين الباكستانية والهندية العاملتين ضمن القوات الدولية. ولقد أقدم هؤلاء على بيع أسلحة وذخائر وأجهزة لكشف الألغام لجماعات من المتمردين مقابل كميات من الذهب والعاج والمخدرات. وتلفت الصحيفة إلى ضعف التدابير التي تتخذها حكومة الكونغو بالتعاون مع قوات حفظ السلام الدولية ضد المتمردين، علما بأن القوات الأممية العاملة في ذلك البلد هي الأكبر من نوعها. إذ يبلغ عدد العاملين فيها 17 ألف جندي وضابط، وتزيد ميزانيتها للعام الجاري على مليار دولار.