هنية يقول أن الكرة في الملعب الإسرائيلي بعد موافقة الفصائل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14380/

رحب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية بقرار الفصائل، مشيراً إلى أن الكرة الآن أصبحت في الملعب الإسرائيلي، وذلك بعد أن أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك موافقة الفصائل الفلسطينية على تهدئة مع إسرائيل.

رحب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية بقرار الفصائل، مشيراً إلى أن الكرة الآن أصبحت في الملعب الإسرائيلي، وذلك بعد أن أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك  يوم الأربعاء في إتصال هاتفي، موافقة الفصائل الفلسطينية على تهدئة مع إسرائيل، تبدأ في قطاع غزة وتشمل في مرحلة لاحقة الضفة الغربية.

هذا ومن المقرر أن يبحث مدير المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان الذي رعى مباحثات الفصائل، مع المسؤولين الإسرائيلين في الايام المقبلة موقف الدولة العبرية من التهدئة.

أعلن إثنا عشر فصيلاً فلسطينياً، أبرزها الجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية والجبهتان الشعبية والديموقراطية الموافقة على تهدئة مع إسرائيل تبدأ في غزة وتشمل في مرحلة لاحقة الضفة الغربية،وذلك  بعد يومين من المباحثات في العاصمة المصرية برعاية مدير المخابرات  عمر سليمان. إلا أن موافقة الفصائل لم تكن كاملة، فقد أكدت الجهاد الاسلامي انها وان كانت لا تؤيد ان تشمل التهدئة مع اسرائيل قطاع غزة وحده، فانها ستلتزم بالاجماع الوطني الفلسطيني مع التشديد على أن أيّ اتفاق للتهدئة لن يمنعها من حقها في الرد على اي اعتداء، فيما شددت فصائل أخرى على ضرورة أن تكون التهدئة شاملة.

من جانبه قال المتحدث بإسم رئيس الحكومة مارك ريغيف: " تهدف الحكومة الإسرائيلية إلى تحقيق السلام في الجنوب. وهذا يمكن أن يحدث إذا توقف إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل وإنتهت الهجمات الإرهابية وتوقف تهريب الأسلحة. إذا حدث هذا غدا. يمكن أن نحصل على السلام غدا.".

ومما يجدر ذكره أن التهدئة مع إسرائيل لن تدخل حيز التنفيذ قبل موافقة الدولة العبرية عليها. وهذا ما سيناقشه مدير المخابرات المصرية مع المسؤولين الإسرائيليين خلال الأيام المقبلة.

وفي إنتظار الرد الإسرائيلي على التهدئة فإن الفلسطينيين في غزة سيبقون يرزحون تحت الحصار والنيران الإسرائيلية التي لم تهدأ.

الأزمة اليمنية