189 دولة تناقش معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14285/

تعقد 189 دولة في 28 أبريل/نيسان الجاري بالعاصمة النمسوية فيينا اجتماعا تحضيريا لمناقشة سبل التوصّل إلى تفاهم لتطوير معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

تعقد 189 دولة في 28 أبريل/نيسان الجاري بالعاصمة النمسوية فيينا اجتماعا تحضيريا لمناقشة سبل التوصّل إلى تفاهم لتطوير معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.
ودخلت معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية حيز التنفيذ قبل 38 عاما على أن يتم عقد مؤتمرات دولية لمتابعتها كل 5 سنوات.
إلا أن هذه المؤتمرات لم تستطع الانعقاد بشكل منتظم بسبب الخلافات حول مسائل مختلفة منها التزام الدول النووية الكبرى بنزع أسلحتها وإجراء الاختبارات النووية وتطوير الأسلحة النووية النوعية والضمانات الأمنية المقدمة للدول غير النووية.
كما أن هذه المعاهدة تشترط تطبيق ضوابط الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمراقبة أنشطة الدول الأعضاء للتأكد من طبيعتها السلمية.
وبهذا الصدد تقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبة قرابة 900 منشأة نووية في أكثر من 64 دولة من الدول الموقعة على المعاهدة.
وفي العام الماضي تعطّل جانب كبير من اجتماعات اللجنة التحضيرية في فيينا بسبب إتهامات الغرب لإيران يشروعها في برنامج للتسلح النووي رافقتها اعتراضات إيرانية على جدول الأعمال.
ومن المنتظر أن تثار في الاجتماعات الحالية من جديد الإتهامات بخرق إيران لبنود الاتفاقية وأن يستمر السجال السياسي والاتهامات المتبادلة بين الغرب وإيران بهذا الخصوص.
وشلّت الخلافات بين الدول النووية والدول غير النووية اجتماعات مراجعة المعاهدة في العقدين الماضيين، لذلك تقدم الوزراء الامريكيون السابقون هنري كيسنجر وجورج شولتز وويليام بيري بمقترح لكبح جماح سعي بعض الدول لامتلاك قدرات لتخصيب اليورانيوم من خلال إقامة نظام متعدد الأطراف للامداد بالوقود النووي.
وستناقش الاجتماعات التحضيرية لتطوير معاهدة الحد من الأسلحة النووية اقتراحات أخرى منها فرض عقوبات تلقائية ضد الدول التي تنسحب من المعاهدة وبحث انشاء وكالة دائمة لمعالجة الأزمات المتعلقة بالإخلال ببنودها .
فيسبوك