عشرات القتلى والجرحى في حريق مصنع بالدار البيضاء

ذوي العمال وقفوا مكتوفي الأيدي أمام لهيب النيرانذوي العمال وقفوا مكتوفي الأيدي أمام لهيب النيران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14243/

لقي 55 عاملاً في المغرب حتفَهم وجُرح 12َ آخرون في حريقٍ شبّ في أحدِ مصانع المفروشات والإسفَنج في مدينة الدار البيضاء المغربية.

لقي 55 عاملاً في المغرب حتفَهم وجُرح 12َ آخرون في حريقٍ شبّ في أحدِ مصانع المفروشات والإسفَنج في مدينة الدار البيضاء المغربية.
ويتألف المصنع من 4 طوابق، ويعمل فيه نحو 100 عامل وعاملة، عائلات الضحايا هرعوا إلى المكان وبدأوا في التدافع والصراخ وهم يحاولون معرفة مصير ذويهم. ونقلت مصادر إعلامية عن ذوي الضحايا قولهم إن صاحب المصنع اعتاد على إغلاق أبواب مصنعه على العمال خلال أوقات الدوام، وعندما اندلع الحريق انشغل بإنقاذ بضاعته ونسي العمال الذين يحترقون في الداخل. مما زاد عدد المصابين والقتلى الذين شوهدت جثث معظمهم متفحمة، كما أن بعض المصابين وشهود العيان قالوا إن العمال حاولوا فتح الأبواب الموصدة، في محاولة للنجاة من الحريق، لكن دون جدوى.
 وهرعت سيارات الإسعاف والإطفاء بدورها إلى مكان الحادث في محاولة لإنقاذ مايمكن إنقاذه، ولم يتمكن رجال الإنقاذ من فتح الأبواب المحكمة الإغلاق على العمال مما اضطرهم لمحاولة هدم أحد جدران المصنع، لكن لم يتمكنوا من ذلك إلا بعد فوات الأوان.
من جهة أخرى أصدر الملك المغربي أوامره للمستشفيات ومراكز الإسعاف لعلاج المصابين بالسرعة القصوى.
وفي تفاصيل الحادث أفاد بيان صادر عن ولاية الدار البيضاء أن الحريق انتشر بسرعة فائقة في مختلف ارجاء المصنع، نظراً لطبيعة المواد الاسفنجية والكيميائية السريعة الإشتعال.  وأوضح البيان أيضاً أنه لم تتم السيطرة على الحريق الا بعد مرور 3 ساعات على اندلاعه، وأن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق حول ظروف الحريق وتحديد المسؤولية عن وقوعه، كما حضر وزير الداخلية المغربي شكيب بن موسى إلى مكان الحادث بمرافقة عدد من المسؤولين، وقال إن تحقيقاً فتح لمعرفة أسباب الحادث والمسؤولين عنه ومحاسبتهم.