موسكو: بحث إقامة علاقات رسمية مع أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13845/

أعلن دافيد باكرادزي وزير الخارجية الجورجي أن إقامة علاقات خاصة بين روسيا وجمهوريتي أبخازيا واوسيتيا الجنوبية يعتبر خرقا للأعراف الدولية وأن موسكو تحاول ضم هاتين الجمهوريتين،في الوقت الذي رحبت فيه السلطات في هاتين الجمهوريتين بقرار موسكو فتح ممثليتين هناك.

أعلن دافيد باكرادزي وزير الخارجية الجورجي أن إقامة علاقات خاصة بين روسيا وجمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية يعتبر خرقا للأعراف الدولية وأن موسكو تحاول ضم هاتين الجمهوريتين على حد تعبيره. جاء هذا الإعلان بعد جلسة استثنائية لمجلس الأمن القومي الجورجي عقدت يوم الأربعاء.

وجاء ذلك عقب أعلان ميخائيل كامينين الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر الحكومة بتنظيم العلاقات بين روسيا وجمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، الأمر الذي يسمح بإنشاء آليات حفظ  حقوق وحريات المواطنين الروس المقيمين في هاتين الجمهوريتين.
وفي حالة الضرورة سوف تمارس الهئيات محلية في إقليم كراسنودار و جمهورية أوسيتيا الشمالية الوظائف القنصلية لخدمة المواطنين في تلك المناطق.
وكان إيراكلي ألاسانيا مندوب جورجيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة قد أفاد في وقت سابق أن تبليسي تتطلع الى دور روسي في عمليات حفظ السلام في منطقة القوقاز.
وأضاف ألاسانيا في مؤتمر صحفي عقب إجتماع مجلس الامن الدولي حول أبخازيا، أن جورجيا معنية بإحلال السلام الشامل والإستقرار في منطقة القوقاز.
يذكر أن الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي سبق أن تقدم بمبادرة جديدة حول تسوية النزاع بين جورجيا وأبخازيا ولكن دون أن يسلم إقتراحات مكتوبة للجانب الأبخازي.
وفي تصريحه للصحفيين أعرب زلماي خليل زاده مندوب الولايات المتحدة الأمريكية لدى هيئة الأمم المتحدة، عن قلق بلاده بصدد الأخبار التي وردت عن عزم موسكو فتح ممثليتين في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بدون الحصول على موافقة تبليسي، معتبراً في الوقت ذاته أن مسألة إنفصال إقليم كوسوفو تختلف تماما عن مسألة أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
وفي معرض الرد على تصريحات  خليل زاده عاتبه فيتالي تشوركين مندوب  روسيا لدى هيئة الأمم المتحدة، مذكرا إياه بالصراع الجورجي الأبخازي والتدخل العسكري لتبليسي في أبخازيا.
من جهة أخرى رحب الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش بمصادقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مرسوم يدعو الحكومة الروسية الى البحث عن سبل تطوير العلاقات مع جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية غير المعترف بهما دوليا ومدهما بالمساعدات اللازمة.
ووصف باغابش قرار الرئاسة الروسية بالخطوة الجيدة تجاه الشعب الأبخازي، جاء ذلك في وقت اكدت فيه السلطات الجورجية على إنها ستتخذ إجراءات مضادة.

فيسبوك