منبر حوار لحل معضلات الدول الاسيوية وتنسيق مواقفها

أخبار العالم

منتدى بْواو الآسيويمنتدى بْواو الآسيوي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13720/

قال الرئيس الصيني هوجينتاو انه يسعى لتحسين العلاقات مع تايوان، جاء ذلك خلال لقائه نائب الرئيس التايواني على هامش منتدى بْواو الآسيوي الذي تتواصل فعالياته يومي الاحد والاثنين.

قال الرئيس الصيني هوجينتاو انه يسعى لتحسين العلاقات مع تايوان، جاء ذلك  خلال لقائه نائب الرئيس التايواني على هامش منتدى بْواو الآسيوي الذي تتواصل فعالياته يومي الاحد والاثنين ويناقش فيه المشاركون مواضيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص فى مجال الطاقة النظيفة والتغير المناخي ومستقبل الانترنت والتنافس فى السوق العالمية.
ويعتبر منتدى بواو الاسيوي منبرَ حوارٍ رفيعِ المستوى للحكومات والمؤسسات والخبراء من اجل تعميق التعاون والتنسيق بين مختلف الدول الآسيوية،  الملتقى السنوى لمنتدى بْوآو الآسيوي يسعى أساسا إلى أن يكون منطلقا للتعامل مع المشاكل والتحديات التي تواجه الدول الآسيوية من منظور إقليمي.
 وفي كلمة له امام المنتدى اكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف "ان التحدى المتمثل فى الحفاظ على التنمية الاقتصادية وحماية البيئة كبير ويتجاوز القدرة الفردية لبلدان آسيا، وهذا لا يكون إلا بالدعوة الى تضافر الجهود الدولية والاقليمية بمن فيهم شركائنا في الدول المتطورة.."
المنتدى الذي تأسس قبل سبع سنوات ويعقد ربيع كل عام في منتجع بْوآو الساحلي جنوبي الصين بات اليوم - بحسب المراقبين- بيت خبرة هام للتكامل الاقتصادي الإقليمي الآسيوي. . وتأتي استضافة الصين لهذا الاجتماع تأكيداً لدورها دوليًا لتثبت أنها قوة عظمى، بالرغم من أنها ليست من مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.
  من جانبه شدد الرئيس الصيني هو جينتاو - الصيني على ان الصين "" ستواصل الصين التمسك بطريق التنمية السلمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وعدم فرض أفكارها على الآخرين.. إضافة إلى التمسك بالإستراتيجية المنفتحة ودعم المجتمع الدولي في مساعدة الدول النامية على على تحقيق تنميتها الذاتية.."
استجابة آسيوية يصفها المحللون بالمهمة لتحديات العولمة والاقتصاد الجديد، فإذا كان منتدى دافوس الذي ينطلق من المنتجعات السويسرية يُعرف بنزعته الآرو أمريكية، فإن منتدى بواو ومع أنه لا يقتصر على دول شرق آسيا لكنه ينطلق من الصين التي تعد أكبر منافس اقتصادي مستقبلي للولايات المتحدة وأوروبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك